صحة

مستشفى إماراتي يدرب الآباء والأمهات على الإنعاش القلبي الرئوي

الإثنين 2018.6.11 03:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
تدريب أولياء الأمور على الإنعاش القلبي بمستشفى المفرق

تدريب أولياء الأمور على الإنعاش القلبي بمستشفى المفرق

يستعد مستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، لتدريب أولياء الأمور على الإنعاش القلبي الرئوي خلال شهر يونيو/حزيران الجاري، بعد نجاح تدريب 200 من آباء وأمهات مواليد الحالات الحرجة في المستشفى العام الماضي.

وبدأ المستشفى مبادرة التدريب على إسعاف المواليد من قبل الوالدين منذ عام 2008 لتأهيلهم على رعاية أطفالهم عند الحالات الحرجة قبل خروج الطفل من وحدة العناية المركزة للأطفال الخدج الذين ولدوا قبل الموعد المتوقع للولادة، حيث يدرب مستشفى المفرق الوالدين وفق حالة المولود الصحية مثل تنظيف أنبوب التنفس باستخدام شفاط لإزالة الإفرازات، وتنظيف أنبوب التغذية قبل كل وجبة وبعدها، والمتابعة مع إخصائي النطق والبلع بتدريب الطفل بشكل تدريجي على البلع إلى أن يكون الطفل مستعدا لتناول وجباته بشكل طبيعي. هذا إلى جانب تزويد الوالدين بكل المعلومات اللازمة للتصرف في الحالات الطارئة مثل الإنعاش القلبي والاتصال بالإسعاف.


ويقول الدكتور تيسير أتراك، استشاري المواليد الخدج في مستشفى المفرق: "رعاية الطفل ومساعدة أولياء الأمور على توفير بيئة آمنة للطفل خارج وحدة العناية المركزة هي من المبادرات الإنسانية التي كان مستشفى المفرق سباقا في تقديمها للأسر؛ حيث يعد أحد أبرز أهداف وحدة العناية المركزة للخدج هو مشاركة أولياء الأمور في الرعاية الصحية لأطفالهم داخل وحدة العناية وضمان حصولهم على المهارات الكافية لمتابعة رعايتهم بالطريقة الآمنة خارج وحدة العناية المركزة والتي تشمل حمايتهم خلال التنقل في السيارة وفي المنزل وغيرها".

ويضيف: "حقق برنامج تدريب أولياء الأمور على الإنعاش القلبي الرئوي نتائج إيجابية من خلال وصول عدد من الأسر إلى طوارئ المستشفى وهم يقدمون الإنعاش القلبي الرئوي لطفلهم بطريقة صحيحة؛ ما أسهم في إنقاذ حياة هؤلاء الأطفال، وعليه تم تطبيق هذا البرنامج في جميع وحدات العناية المركزة للخدج في منشآت شركة "صحة"، وسيتم خلال الشهر الجاري تقديم هذه التدريبات لأسر مواليد مستشفى المفرق الأصحاء بحيث لا يقتصر فقط على مواليد العناية المركزة للخدج".

وأشار الدكتور تيسير أتراك إلى أن الطفل يخرج من وحدة العناية المركزة للخدج والمستشفى بعد تدريب الأهل على رعاية طفلهم مع مراجعة مستمرة ودورية مع أطباء العيادات الخارجية وطبيب الخدج وطبيب جراحة الأطفال، وفقا لحاجة الطفل ومتطلباته الصحية، والتأكد من حصوله على التطعيمات اللازمة ومراقبة نموه وزيادة وزنه لتوفير خدمات متكاملة عالية الجودة في كل ما يخص رعاية المواليد الخدج.

تعليقات