رياضة

بويول لـ"العين": فالفيردي المدرب المثالي لبرشلونة ونيمار بات من الماضي

في حوار حصري

الإثنين 2017.9.11 09:04 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 2784قراءة
  • 0 تعليق
بويول لـ

كارليس بويول

كارليس بويول، واحد من المدافعين الأكثر نجاحا في العصر الحديث، عاش مسيرته الكروية كلها في برشلونة النادي الذي يشجعه منذ الصبا، وحصل معه على 21 بطولة، منها 6 بطولات دوري و3 ألقاب دوري أبطال أوروبا، وهو ثالث أكثر لاعب مشاركة في تاريخ الفريق الكتالوني بعد تشافي هرنانديز وأندريس إنييستا. 

فضلا عن ذلك، حقق بويول نجاحا كبيرا مع منتخب إسبانيا، فحصل على كأس أمم أوروبا عام 2008، ثم حقق الإنجاز التاريخي الأكبر المتمثل في التتويج بكأس العالم 2010، غير أنه بعد سلسلة من الإصابات في الركبة، قرر اللاعب الملقب بـ "قلب الأسد" اعتزال اللعب نهائيا في 2014، قبل أن يعود للظهور في بطولة ودية للاعبين السابقين "النجوم الستة".

الطريف أن بويول عاد إلى عادته القديمة خلال مشاركته في البطولة الودية الترفيهية من خلال واقعة خطفت الأنظار بشدة، حيث كاد قلب الأسد أن يدمر ركبة اللاعب الإنجليزي السابق فيل نيفيل، حينما تدخل معه في لعبة مشتركة بعنف لا يتناسب مع أجواء البطولة بقدر ما يناسب تماما طباع المدافع الشرس.

"بوابة العين" حاورت كارليس بويول البالغ من العمر 39 عاما على هامش مشاركته في البطولة، وسألته عن عديد من الأمور لكن البداية كانت كما يتوقع القراء حول برشلونة ومستقبله خاصة بعد موسمه الماضي الذي يعتبره كثير من عشاق البلوجرانا كارثيا.

- رحيل نيمار بات من الماضي والفريق لا يحتاج لمن يذكره به

· ما رأيك في برشلونة حاليا، ومدربه الجديد إرنستو فالفيردي؟ 

- أظن أننا بحاجة إلى إعطاء فالفيردي وقتا للاستقرار والعمل، على أن يكون التقييم في النهاية وليس في هذه اللحظة، هو مدرب كبير قام بعمل عظيم قبل ذلك، وأسلوبه في كرة القدم مثالي لبرشلونة، أتمنى له كل التوفيق. 

بويول يعرض موهبة برشلونة على السيتي

· كان بيب جوارديولا مسؤولاً عن نجاحات مهمة في برشلونة، هل تؤمن بوجوب عودته للفريق مجددا؟ 

- هو مدرب يملك رؤية واسعة، حيث علمنا الكثير، وصنع فريقا رائعا، يلعب كرة قدم جيدة، فضلا عن اتباع أسلوب السيطرة على الكرة، وأرى أن الأمر معه لم يكن فقط يتعلق بالانتصارات ولكن بالكيفية التي نحقق بها هذه الانتصارات، ما أكسب الفريق تعاطفا واسعا وزاد شعبيته حول العالم. 

لكن فكرة عودته من عدمها ليس من دوري التعليق عليها، فقط لا يجب أن ننسى أنه قبل بيب توالى على تدريب برشلونة نخبة من كبار النجوم أمثال كرويف وروبسون وفان جال وغيرهم ورحلوا لكن برشلونة بقي. 

- جوارديولا علمنا الكثير ورحيله أحزننا لكن برشلونة هو الباقي  

· بمناسبة من رحل ومن بقي ما تعليقك على طريقة نيمار في الرحيل إلى باريس سان جيرمان؟

- موضوع نيمار بالكامل بات من الماضي، ورأيي أن الفريق يمضي بنجاح الآن في طريقه نحو استعادة الألقاب المفقودة مثل الدوري ودوري أبطال أوروبا، وبالتالي لا يحتاج في هذا التوقيت من يعيد فتح الملفات القديمة 

· أينما ذهبت في أي مكان بالعالم ينظر إليك باعتبارك رمزاً لكرة القدم، هل يشعرك هذا بالحنين للملاعب؟

- كنت محظوظا وأشعر بالفخر في حياتي الكروية، فقد قضيت وقتا رائعا، وحظيت بزملاء رائعين، أشعر بشغف كبير للغاية تجاه كرة القدم، لم أكن أحلم أن تكون مسيرتي بهذا الشكل، وحمل شارة قيادة برشلونة كان حلما، خاصة وأنني كنت أشجع الفريق منذ الصغر، ولكن قيادة برشلونة مسئولية كبيرة. الفترة الأولى في برشلونة بين 1999 إلى 2004 كانت صعبة للغاية، لأننا لم نحقق فيها أي ألقاب، ولكن بعد ذلك عشنا فترة رائعة ليس فقط فيما يخص تحقيق الألقاب، ولكن الجو الذي ساد الفريق كان رائعا، لذلك أنا سعيد وفخور. 

- فخور بما حققته مع البارسا لكن وقتي انتهى مع كرة القدم ولدي الآن مشروعات أخرى

· هل تعتقد أن إسبانيا تستطيع الفوز بكأس العالم مرة أخرى العام المقبل في روسيا؟

- أعتقد نعم يمكننا، من الواضح أننا بحاجة إلى التأهل أولا، ولكن المنتخب لديه لاعبين جيدين ومدرب رائع، وكما قلت من قبل، يجب ترك الوقت لهم من أجل العمل. 

- منتخب إسبانيا قادر على الفوز بالمونديال لكن يجب عليه التأهل أولا

· فيل نيفيل وصف تدخلك القوي على ركبته بأنه أسوأ ما شاهده، ماذا قلت له عن هذه الواقعة؟

- لقد كتبته له على موقع "تويتر": "آسف يا رجل!، آمل أن تكون ركبتك على ما يرام، لم أقصد أن أفعل ذلك!". 

  · اعتزلت بسبب مشاكل الركبة التي واجهتك في مسيرتك الكروية، هل واجهت صعوبات بسبب هذا الأمر عندما لعبت مرة أخرى؟ 

- أشعر أنني بحالة جيدة​ الآن​، كنت سعيدا لأن هذه هي المرة الأولى التي لم أشعر فيها بأي مشاكل مع الركبة، ولكن الآن وقت لاعبين آخرين في كرة القدم، وقتي انتهى مع هذه اللعبة، وحاليا لدي مشروعات أخرى. 

  · ماذا تفعل الأن بعد الاعتزال؟ 

- أسافر كثيرا مع عائلتي، أيضا لدي مكتب خاص بوكالة اللاعبين مع زميلي السابق إيفان دي لا بينيا، نركز من خلاله على مساعدة اللاعبين الشباب والصغار حتى يصبحوا لاعبين كرة القدم ذوي مسيرة طويلة، كما أننا نتبادل الخبرات معهم. 

· إريك أبيدال زميلك السابق في برشلونة، ظهر بحالة جيدة في البطولة، تعليقك؟

- أبيدال في حالة جيدة، ولم أفاجئ بهذا الأمر لأنني كنت أعلم ذلك، وإذا اضطررت لاختيار لاعب واحد من البطولة لا يزال قادر على اللعب في المستوى العالي، فإنه أبيدال بالنسبة لي. 

  · بالتأكيد كانت صدمة لكم في برشلونة، حينما أصيب بسرطان الكبد قبل بضعة أشهر على نهائي دوري أبطال أوروبا 2011؟ 

- بالفعل كانت ضربة قاسية لنا جميعا، ولكن هو من البداية قرر القتال ضد هذا المرض، مقتنعا أنه قادر على التغلب عليه، ونجح فيما يريده شيئا فشيئا، وحينما شارك في نهائي دوري أبطال أوروبا، لا أعتقد أنه كان هناك أي شخص أفضل منه لرفع كأس البطولة. 

· هل هناك رسالة تريد توجيها إلى اللاعبين الشباب الراغبين في ممارسة كرة القدم؟

- نعم، الكفاح من أجل أحلامك لأن كرة القدم لعبة رائعة، يجب أن يكون يقدم كل شخص أقصى ما في وسعه بجدية وشغف لأنه إذا كنت صغيرا يجب أن تستمع بهذه اللعبة. 

كذلك يجب التعلم من الجميع، زملائك في الفريق والمدربين واللاعبين الذين تعجب بهم، وإذا كنت محظوظا كما كان الأمر معي، سوف تتطور خطوة بخطوة عبر عدة مراحل، لتصبح لاعب كرة قدم محترفا في يوم ما. 

تعليقات