صحة

احذري.. الأطعمة الثقيلة والحلويات تصيب طفلك بعسر الهضم

الإثنين 2019.2.4 08:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 179قراءة
  • 0 تعليق
الإصابة بعسر الهضم لدى الأطفال يحتاج إلى تشخيص مبكر

الإصابة بعسر الهضم لدى الأطفال يحتاج إلى تشخيص مبكر

يعاني بعض الأطفال من عسر الهضم المستمر والمتمثل في انتفاخ البطن وسوء امتصاص الطعام والقيء في بعض الأحيان، وهو ما يزعج الطفل ويجعله يدخل في نوبات بكاء متكررة. 

ونصح الأطباء بعلاج هذه المشكلة في مراحلها المبكرة، وإلا ستؤدي إلى حدوث مضاعفات غير متوقعة، ولذلك سنذكر في هذا المقال أسباب وأعراض ومضاعفات عسر الهضم، ووصفات طبيعية لعلاجه في المنزل.


وقال الدكتور مؤمن سعد، إخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة بالقاهرة لـ"العين الإخبارية"، إن هناك عدة أسباب تؤدي إلى إصابة الطفل بعسر الهضم يتعلق بعضها بنوعية الأطعمة التي يتناولها كالأطعمة الثقيلة التي لا تتحملها معدته أو التي تحتوي على المواد الحافظة الضارة كالشيبسي والحلويات، إضافة إلى معاناة الطفل من بعض أنواع الحساسية مثل حساسية اللاكتوز أو الجلوتين أو حساسية من الحليب البقري. 

وأضاف: "قد يعود سبب عسر الهضم لمعاناة الطفل من مشكلات عضوية في البنكرياس، مما يؤدي إلى قلة إفراز الإنزيمات التي تساعد في عملية الهضم أو الإصابة بالديدان أو الأنيميا وكذلك وجود التهاب في جدار الأمعاء أو زيادة عدد البكتريا مما ينتج عنه سوء الامتصاص".


وأوضح الدكتور مؤمن سعد أنه يمكن اكتشاف إصابة الطفل من خلال عدد من الأعراض، مثل آلام البطن، وكثرة الغازات، والتجشؤ، والإسهال، ومشاكل النمو سواء في الوزن أو الطول، وكذلك ضعف التركيز والقدرة على التحصيل الدراسي.

وأشار أخصائي أمراض الأطفال إلى أن العلاج يبدأ بالتشخيص الصحيح لسبب عسر الهضم عند الطفل ومن ثم وصف العلاج المناسب، ففي حالة الإصابة بحساسية من أنواع معينة من الطعام يصف الطبيب نظاماً غذائياً مناسباً لنوع الحساسية، أو في حالة وجود ديدان أو التهابات في الأمعاء هناك أدوية تساعد على القضاء عليها.

تعليقات