صحة

أسباب حساسية اللاكتوز وأعراضها وطرق علاجها

السبت 2019.3.16 10:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 55قراءة
  • 0 تعليق
أسباب وأعراض وطرق علاج حساسية اللاكتوز

أسباب وأعراض وطرق علاج حساسية اللاكتوز

حساسية اللاكتوز هي عدم القدرة على الهضم الكامل للسكر (اللاكتوز) في الحليب، ويصاب من يعانون منها بعدة مشكلات صحية مثل الإسهال والغازات والانتفاخات بعد تناول منتجات الألبان، وعادة ما يكون نقص إنزيم اللاكتاز في الأمعاء الدقيقة مسؤولاً عن حساسية اللاكتوز، ونرصد لكم فيما يلي أهم أسباب حساسية اللاكتوز وأعراضها وطرق علاجها.

ما هو اللاكتوز؟

أسباب حساسية اللاكتوز وأعراضها وطرق علاجها

اللاكتوز هو سكر ثنائي يتكون من الجلوكوز والجلاكتوز، ولكل نوع منهما إنزيم، أما عن الإنزيم الذي يحلل اللاكتوز فهو إنزيم اللاكتاز، وهو يفرز من الخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة، وفي حقيقة الأمر تزداد نسبة اللاكتاز في الجنين خلال فترة الحمل والرضاعة، أما في فترة الفطام تنخفض النسبة حتى عمر عامين حيث تتحلل معظم كمية الإنزيم المنتجة.

أسباب حساسية اللاكتوز

  • حساسية اللاكتوز تحدث عندما لا تنتج الأمعاء الدقيقة ما يكفي من إنزيم اللاكتيز لهضم سكر الحليب (اللاكتوز)، وعادةً يحول اللاكتيز سكر الحليب إلى الجلوكوز والجلاكتوز، وهي السكريات البسيطة التي يتم امتصاصها في مجرى الدم من خلال بطانة الأمعاء.
  • في حالة الإصابة بنقص اللاكتيز ينتقل اللاكتوز من الطعام إلى القولون بدلاً من أن تتم معالجته وامتصاصه، وفي القولون تتفاعل البكتيريا الطبيعية مع اللاكتوز غير المهضوم، مما يسبب علامات وأعراض حساسية اللاكتوز.

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بحساسية اللاكتوز ومنها:

  • التقدم في العمر.
  • الولادة المبكرة.
  • الأمراض التي تصيب الأمعاء الدقيقة.
  • أخذ علاجات السرطان مثل العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.

أعراض حساسية اللاكتوز

عادة ما تبدأ أعراض حساسية اللاكتوز من نصف ساعة إلى ساعتين بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز، وتشمل العلامات والأعراض الشائعة ما يلي:

  • الإصابة بالإسهال.
  • القيء والشعور بالغثيان.
  • التقلصات والانتفاخات في البطن.
  • الغازات.

طرق علاج حساسية اللاكتوز

في حقيقة الأمر ليست هناك حتى الآن طريقة تساعد الجسم على إنتاج كمية أكبر من إنزيم اللاكتيز، ولهذا تعتمد فكرة علاج حساسية اللاكتوز على تجنب تناول الحليب ومنتجات الألبان، أو تقليل كمية تناولها، ومن الجدير بالذكر أن العديد ممن يعانون من حساسية اللاكتوز يتحملون تناول أقل من نصف كوب من الحليب دون الشعور بأي من أعراض حساسية اللاكتوز، كما أن تناول منتجات الحليب الخالية من اللاكتوز قد يساعد في التخفيف من الأعراض وعلاج الحساسية.

تعليقات