منوعات

بالصور.. نيويورك تختتم احتفالات العالم بحلول 2019

الثلاثاء 2019.1.1 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
الاحتفال بالعام الجديد في تايمز سكوير بنيويورك

الاحتفال بالعام الجديد في تايمز سكوير بنيويورك

أنارت الألعاب النارية سماء تايمز سكوير في نيويورك بألوان متعددة بمناسبة حلول العام 2019؛ لتنضم بذلك إلى المحتفلين في العالم بأسره لوداع سنة 2018 التي شهدت اضطرابات كثيرة. 

الآلاف يشهدون بدء 2019 تحت الأمطار في نيويورك

جانب من الاحتفالات في لندن

ففي ظل درجات حرارة متدنية وتساقط الأمطار، احتفل الآلاف في نيويورك بالسنة الجديدة بإنزال الكرة البلورية التقليدية بحلول منتصف الليل، مع عرض ألعاب نارية ضخم في ساحة تايمز سكوير الشهيرة، التي غنت فيها كريستينا أجيليرا وستينج وسنوب دوج.

احتفالات بدء العام في نيويورك

وقبيل نزول الكرة البلورية، غنت بيبا ريكسا أغنية "إيماجين" لجون لينون، فيما رافق كثيرون في الساحة أغنية "نيويورك نيويورك" التي بثتها مكبرات الصوت.

الشرطة الأمريكية تؤمن الاحتفالات

كانت احتفالات نيويورك ومدن أخرى على ساحل الولايات المتحدة الشرقي المحطة الأخيرة في احتفالات السنة الجديدة، التي عمت العالم من آسيا إلى أوروبا وصولا إلى القارة الأمريكية. 

جانب من الاحتفالات في تايمز سكوير

ريو دي جانيرو

فقبل ذلك بساعتين احتفلت ريو دي جانيرو البرازيلية بحلول عام 2019 بإنارة تمثال المسيح الفادي رمز المدينة الضخم بأضواء مختلفة ما جعله يبدو وكأنه يضم يديه ويحني رأسه بخشوع قبل أن يعود إلى وضعية اليدين الأصلية.

الألعاب النارية تضيء سماء تشيلي

وشكل ذلك ذروة الاحتفالات في هذه المدينة التي حضرها مئات الآلاف بعد عرض للألعاب النارية.

أمريكيون يحتفلون ببدء العام في شوارع نيويورك

وأصبح للبرازيل في الأول من يناير/كانون الثاني رئيسا جديدا مع تولي جاييير بولسونارو منصبه بعد الظهر.

الاحتفالات في العاصمة الروسية موسكو

وانتخب 55% من البرازيليين بولسونارو الذي عرف بمواقف عنصرية وتمييزية حيال المرأة والمثليين جنسيا، بعدما وعدهم بالقضاء على الفساد والعنف والأزمة الاقتصادية.

الاحتفالات في العاصمة التايلاندية

باريس تحتفل

تترافق احتفالات رأس السنة مع إجراءات أمنية استثنائية، بسبب خطر وقوع اعتداءات أو أعمال عنف في المدن. 

الاحتفالات في العاصمة الألمانية برلين

ففي مدريد، سمح لـ20 ألف شخص فقط بالتجمع في ساحة "بويرتا ديل سول" الشهيرة لتناول 12 حبة عنب عند حلول منتصف الليل، على جري العادة لجلب الحظ والسعادة.

الاحتفالات في مقدونيا

واحتفلت فرنسا أيضا بالمناسبة وسط إجراءات أمنية مشددة بعد اعتداء إرهابي في ستراسبورج منتصف ديسمبر/كانون الأول، خشية وقوع تجاوزات من "السترات الصفراء" رغم تراجع قدرة هذه الحركة الاحتجاجية على حشد المتظاهرين. 

الاحتفالات في اسكتلندا

وانتشر 12 ألف شرطي في باريس و148 ألفا في كل أرجاء البلاد، فيما لم يسجل أي حادث يذكر، وشوهد بعض عشرات "السترات الصفراء" بين جموع السياح والمتنزهين. 

الاحتفالات في العاصمة المصرية القاهرة

وفي كلمته المتلفزة بالمناسبة، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الفرنسيين إلى التوقف "عن إعطاء الانطباع بأن فرنسا بلد يفتقر إلى التضامن". 

الاحتفالات بالعام الجديد في النمسا

هجمات في مانشستر وطوكيو

وشهد ليل أوروبا هجوما بسكين أدى إلى سقوط 3 جرحى في مانشستر في شمال غرب إنجلترا.

الاحتفالات في تايمز سكوير بنيويورك

وفي طوكيو، تسبب الياباني مازوهيرو كوساكابي البالغ 21 عاما بسقوط 9 جرحى أحدهم في حالة خطرة، عندما اقتحم بسيارته جموعا كانوا في شارع مخصص للمارة في العاصمة.

الاحتفالات في العاصمة الفلسطينية القدس

سيدني دشنت العام الجديد 

تدشيناً للعام الجديد، أطلقت سيدني، أكبر مدن أستراليا، أضخم عرض للألعاب النارية لها على الإطلاق، وأضاءت كمية قياسية من الأسهم والمؤثرات البصرية الجديدة سماء المدينة بألوان وأشكال متنوعة لمدة 12 دقيقة، أبهرت أنظار أكثر من 1.5 مليون شخص احتشدوا أمام الخليج قبالة المدينة وفي الحدائق. 

الاحتفالات في النمسا

في هونج كونج، احتشد مئات الآلاف في الشوارع على جانبي ميناء فكتوريا في المدينة، للاستمتاع بعرض الألعاب النارية، والذي استمر 10 دقائق، واستخدمت في العرض ألعاب نارية بقيمة تصل إلى 1.8 مليون دولار، لتلون ناطحات السحاب بالألوان التي رافقتها الموسيقى. 

 الاحتفالات في نيويورك

في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، أقام أكثر من ألف رجل وامرأة زفافاً جماعياً نظمته الحكومة، وألغي الاحتفال بالعام الجديد بإطلاق الألعاب النارية احتراماً لضحايا التسونامي. 

جانب من الاحتفال في نيويورك

 في دبي، أضاءت الألعاب النارية برج خليفة الذي يعد البرج الأعلى في العالم. 

إطلاق الألعاب النارية في سماء الولايات المتحدة

وودعت دمشق سنة 2018 بطريقة اختلفت عن كل سنوات الصراع، وكانت الساعات الأخيرة من السنة المنصرمة هادئة، ولم يُسمَع دوي قذائف أو صواريخ أو معارك أو سيارات إسعاف، ونزلت عشرات العائلات إلى أزقة دمشق القديمة لقضاء ليل رأس السنة. 

جانب من حفل تايمز سكوير في نيويورك

تعليقات