اقتصاد

المركزي المصري: ارتفاع حجم السيولة المحلية لـ3.547 تريليون جنيه

الثلاثاء 2018.11.27 11:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
البنك المركزي المصري - أرشيفية

البنك المركزي المصري - أرشيفية

كشف البنك المركزي المصري أن حجم السيولة المحلية بلغ نحو 3.547 تريليون جنيه في نهاية سبتمبر الماضي مسجلا زيادة قدرها 93.5 مليار جنيه بمعدل 2.7% خلال الفترة من يوليو/تموز - سبتمبر/أيلول من العام المالي "2018-2019". 

وأفاد أحدث تقرير صدر عن البنك، الثلاثاء، بأن الزيادة في السيولة المحلية انعكست على نمو أشباه النقود بمقدار 75.1 مليار جنيه بمعدل 2.9% والمعروض النقدي بمقدار 18.4 مليار جنيه بمعدل 2.2%.

وأرجع البنك المركزي الزيادة في أشباه النقود نتيجة لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بمقدار 64 مليار جنيه بمعدل 3.3%، وارتفاع الودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 11.1 مليار جنيه بمعدل 1.5%، أما الزيادة في المعروض النقدي فجاءت نتيجة لارتفاع الودائع الجارية بالعملة المحلية بنحو 13.7 مليار جنيه بمعدل 3.6%، وارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفي بمقدار 4.7 مليار جنيه بمعدل 1.1%.

وخلال الأسبوع الماضي، قال البنك المركزي المصري إن مصر باعت أذون خزانة مقومة بالدولار بقيمة 1.7 مليار دولار بمتوسط عائد 3.697%.

وفي 15 نوفمبر/تشرين الثاني، قال البنك إنه سيطرح أذون خزانة بقيمة 1.675 مليار دولار مقومة بالدولار لأجل عام.

وفي 3 مايو/أيار 2018، أعلن البنك المركزي المصري تجديد أذون خزانة بقيمة 1.1 مليار دولار لصالح بنوك محلية ومؤسسات دولية لأجل 364 يوماً، كانت قد اشترتها في مطلع مايو/أيار من العام الماضي.

وقال مصدر مسؤول بالبنك المركزي، في تصريح صحفي، إن طرح هذه الأذون جاء بناء على طلب البنوك والمؤسسات الدولية، بما يؤكد الثقة في برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، الذي تطبقه مصر منذ نهاية 2016.

وكان البنك المركزي المصري قد أعلن في مايو/أيار الماضي عن ارتفاع الاحتياطي النقدي بالعملة الأجنبية بنهاية شهر أبريل/نيسان الماضي بمقدار 1.4 مليار دولار، ليصل إلى 44.03 مليار دولار، وهو أعلى مستوى له في تاريخه.



تعليقات