اقتصاد

الصين توسع قبضة البنك المركزي لمواجهة "التماسيح العملاقة"

الأحد 2017.7.16 03:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 770قراءة
  • 0 تعليق
بنك الصين المركزي- أرشيف

بنك الصين المركزي- أرشيف

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن البنك المركزي في بلده سيضطلع بدور أكبر في إدارة الاقتصاد الكلي وتفادي المخاطر الشاملة التي تهدد النظام المالي.

وقال شي خلال مؤتمر إن الأمن المالي جزء مهم من الأمن القومي، مضيفا أن الصين ستعزز قيادة الحزب الشيوعي للقطاع المالي.

ونقلت وسائل إعلام حكومية عن الرئيس الصيني قوله إنه سيجري أيضا تشكيل لجنة للاستقرار المالي والتنمية تحت إشراف مجلس الوزراء.

ولم تذكر مزيدا من التفاصيل عن اللجنة أو سبل تعزيز دور البنك المركزي.

وتشرف جهات تنظيمية عديدة على أجزاء مختلفة من القطاع المالي المعقد في الصين ولا تملك جهة واحدة منها صورة كاملة عن حركة رؤوس الأموال في النظام.

ويُصعب ذلك من مهمة السلطات في تعقب المتلاعبين في السوق الذين يحولون الأموال سرا إلى منتجات مالية عالية المخاطر بهدف تحقيق عائدات أعلى.

وتبدي السلطات الصينية قلقها أيضا من "التماسيح العملاقة" وهو مصطلح بدأ المنظمون في استخدامه لوصف كبار رجال الأعمال الذين ينتهكون القانون ويتحايلون على القواعد التنظيمية للسيطرة على شركات أخرى.

وأبقت فيتش للتصنيفات الائتمانية تصنيفها للصين عند ‭A+‬ مع نظرة مستقبلية مستقرة، مشيرة إلى قوة الوضع المالي الخارجي للدولة وعوامل الاقتصاد الكلي.

وقالت فيتش إن فرص النمو في المدى القصير ما زالت مواتية، وإن السياسات الاقتصادية اتسمت بالفعالية في التعامل مع عدد من الضغوط الداخلية والخارجية على مدى العام المنصرم.

وتوقع 65 اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم نمو الاقتصاد الصيني 6.6 % هذا العام متجاوزا هدف الحكومة البالغ نحو 6.5 % .

تعليقات