اقتصاد

المركزي العراقي يخفف قيود تحويلات النقد الأجنبي لكردستان

الأربعاء 2017.10.4 04:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 687قراءة
  • 0 تعليق
فئات مختلفة  من العملة العراقية- أرشيف

فئات مختلفة من العملة العراقية- أرشيف

خفف البنك المركزي العراقي الأربعاء قيودا مالية مفروضة على إقليم كردستان بعد أن تلقى تعهدا بالتعاون من بنوك كردية. 

 وقال مصدر بالقطاع المصرفي في العراق: "جرى السماح باستئناف تحويلات الدولار والعملة الأجنبية الأربعاء مع استثناء أربعة بنوك ذات ملكية كردية".

وأخطر البنك المركزي العراقي الثلاثاء حكومة إقليم كردستان أنه سيتوقف عن بيع الدولارات إلى البنوك الكردية الأربعة وسيوقف جميع تحويلات العملة الأجنبية إلى الإقليم.

وجرى اتخاذ هذه التدابير ردا على الاستفتاء الذي أجراه الإقليم في 25 سبتمبر أيلول وصوت فيه بالأغلبية لصالح الاستقلال.

وقال البرلمان العراقي الثلاثاء إنه وافق في تصويت على العقوبات المالية التي "ستصون مصالح" المواطنين الأكراد وتستهدف القيادة الكردية.

وستكون الشركات التي تحتاج للعملة الأجنبية والعمال الأجانب في كردستان، الذين يحصلون في العادة على رواتبهم بالدولارت، الأكثر تضررا حال سريان كامل لتلك الإجراءات .

ورجال الأعمال والمغتربون هم أيضا الأكثر تضررا بشكل مباشر من حظر الرحلات الجوية الدولية إلى المطارات الكردية في أربيل والسليمانية.

وقال مسؤول عراقي "الشرط لإنهاء حظر بيع الدولارات هو أن تكون البنوك الكردية خاضعة لسلطة البنك المركزي".

ويعتزم إقليم كردستان العراق إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في أول نوفمبر المقبل، حسبما نقلت قناة رووداو التلفزيونية ومقرها أربيل عن المفوضية العليا للانتخابات.


تعليقات