سياحة وسفر

بيروت الساحرة بعيون رحالة مصري

السبت 2019.3.16 07:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 74قراءة
  • 0 تعليق
العاصمة اللبنانية

العاصمة اللبنانية "بيروت"

بين الأصالة والحداثة تعيش تجربة مميزة في أحضان جبال لبنان؛ حيث يضم لبنان العديد من الأماكن الجميلة ويتمتع بطبيعة خلابة جعلته مقصداً سياحياً جذاباً. 

وجاءت بيروت عاصمة لبنان ضمن المدن العشر الأوائل الأكثر حيوية في عام 2009، بواسطة دليل لونلي بلانت السياحي.

ولقضاء وقت ممتع وزيارة المعالم المميزة، ينصح الرحالة عمرو بدوي، بعد الوصول إلى بيروت والتقاط الأنفاس بزيارة مغارة جعيتا أشهر مزارات وعجائب لبنان على الإطلاق، وتُعتبر مغارة جعيتا أهم مَعْلَم سياحي موجود في لبنان لشدة جمالها، فهي على قائمة زيارات أي سائح يزور لبنان.


فهي عبارة عن عدد من التجاويف والقاعات المنحوتة بفعل الطبيعة؛ حيث تشكلت على مدى ملايين السنين بسبب تفكك من الحجر الجيري، ولقد تسربت إليها ما تعرف بالمياه الكلسية، والتي جاءت من المرتفعات اللبنانية في اتجاه حريصا، وهي تلة جبلية تقع فوق سفح جبل لبنان وتطل على خليج جونيه مباشرة.

وتعد أيضاً صخرة الروشة الشهيرة من أهم الزيارات التي يقوم بها السياح، لالتقاط الصور مع البحر والصخرة، ولا بد أن تخوض تجربة السباحة في أحد شواطئ بيروت، وذلك حسب الطقس.


وعمرو بدوي هو رحالة مصري ومصور وكاتب رحلات، عاشق للسفر والمغامرة، سافر حوالي 36 بلداً، يعرف باسم "مسافر الكنبة"، ويقدم نصائح عن السفر من خلال فيديوهات تبث على موقعه الإلكتروني "couch traveler".

ويتابع بدوي، لم ينتهِ اليوم بعد فعليك بزيارة تمثال السيدة مريم العذراء باستخدام التلفريك الشهير، ومن خلاله ستحلق فوق سماء بيروت وبحرها، وتتمتع بمشاهدة جبال لبنان الشهيرة، ثم تأتي المحطة التي تليها بالاتجاه نحو الشمال إلى مدينة جبيل وزيارة قلعتها الشهيرة.


وتقع جبيل على البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر من أشهر المواقع الأثرية في المنطقة ومن أقدم المدن في العالم، ومن بين المواقع القليلة التي استمر عمرها منذ إنشائها حتى اليوم.


ويتابع بدوي، بعد زيارة شمال بيروت تأتي زيارة الجنوب حيث الريف اللبناني وقرية بيت الدين والتي تضم أكثر من مزار سياحي، وينصح بزيارة قصر موسى الذي يعتبر من المزارات اللبنانية المتميزة من حيث قصة بنائه ومضمونه؛ حيث بناه طفل صغير بمفرده على مدى ٢٥ عاماً.


أيضاً عليك بزيارة مدينة بيت الدين التي تضم قصر بيت الدين، ويعتبر من أروع وأجمل نماذج الفن العربي في القرن التاسع عشر، فهو يشكل مزيجاً رائعاً ومتناسقاً من بناء الحجر اللبناني في الخارج ومن الفن الزخرفي الدمشقي في الداخل.

ولا تنسَ تذوق الطعام اللبناني ثم التوجه إلى محمية جبل الباروك، وهو أحد جبال سلسلة جبال لبنان الغربية ويضم أكبر غابة أرز في لبنان وشجرة الأرز، وهي رمز العلم اللبناني، وفي هذه المحمية ستستمع بالطبيعة الجميلة ويمكنك التقاط الصور مع جبال وأشجار لبنان الشهيرة.


أما اليوم الثالث فيقول بدوي، جاء وقت التحرك جنوباً أكثر في لبنان؛ حيث الاستمتاع بزيارة تاريخية ثقافية للجنوب اللبناني ومدينتي صيدا وصور وزيارة القلاع القديمة في المدينتين والاستمتاع بالأسواق والكورنيش.

تعليقات