China
سياسة

حظر الأسلحة الكيمائية تؤكد اتهامات لندن: سكريبال تسمم بغاز أعصاب

الخميس 2018.4.12 05:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق
الجاسوس الروسي سيرجي سكريبال

الجاسوس الروسي سيرجي سكريبال

كشفت منظمة حظر الأسلحة الكيمائية اليوم الخميس، عن أنها توصلت إلى أن الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال تعرض بالفعل لغاز أعصاب.

وقالت المنظمة إنها تأكدت لما خلصت إليه السلطات البريطانية من وجود آثار لغاز أعصاب في واقعة الهجوم على سكريبال، فيما لم تذكر اسم المادة التي استخدمت في ذلك.

وكانت رئيسة الوزراء تيريزا ماي قد كشف في 12 مارس/آذار عن أن سيرجي سكريبال وابنته يوليا تعرضا للتسميم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك" المخصص للأغراض العسكرية الذي طوره الاتحاد السوفيتي خلال السبعينيات والثمانينيات.


يأتي ذلك في الوقت الذي نفت فيه يوليا ابنه سكريبال تحسن صحة والدها. وقالت إن حالة والدها الصحية لا تزال خطيرة وإنها لا تزال تعاني آثار غاز الأعصاب (نوفيتشوك) المخصص للأغراض العسكرية الذي استخدم في الهجوم عليهما.

وأدى الهجوم، الذي ألقت بريطانيا باللوم فيه على روسيا، إلى واحدة من أكبر الأزمات الدبلوماسية بين روسيا والغرب منذ الحرب الباردة، في حين تنفي موسكو أي دور في الهجوم الذي وقع في مدينة سالزبري بإنجلترا.

وخرجت يوليا من المستشفى بمدينة سالزبري، الإثنين الماضي، ونقلت إلى مكان لم يعلن عنه، وذلك بعد أن قضت هي ووالدها أسابيع في المستشفى في حالة حرجة بعد هجوم الرابع من مارس/آذار قبل أن تتحسن حالتهما الصحية.

وكان رئيس المختبر العسكري البريطاني في "بورتون داون" قد أعلن مؤخرا أنه لم يستطع تحديد ما إذا كانت روسيا مصدر غاز الأعصاب الذي استُخدم لتسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال.

تعليقات