اقتصاد

الصين تأمل بألا تسيء الدول استخدام القوانين لعرقلة الاستثمار

السبت 2019.3.9 11:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
تزايد الآمال بشأن التوصل لاتفاق تجاري بين بكين وواشنطن

تزايد الآمال بشأن التوصل لاتفاق تجاري بين بكين وواشنطن

قال تشيان كيمينغ، نائب وزير التجارة الصيني، السبت، إن بلاده تأمل في ألا تسيء الدول الأخرى استخدام قوانين الأمن الوطني لعرقلة الاستثمارات العادية.

وأشار تشيان، خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني، إلى أن بعض الدول زادت العقبات أمام الاستثمارات الأجنبية، ما أثار قلق الشركات الصينية، بحسب وكالة رويترز.

وأوضح وانغ شو وين، نائب وزير التجارة الصيني على هامش الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني، إن الصين والولايات المتحدة ما زالتا تعملان ليلا ونهارا للتوصل لاتفاق تجاري يحقق مصالح الجانبين وآمال العالم.

وقال إنه متفائل بشأن المفاوضات مع واشنطن، وإن الجانبين يعملان على التوصل لاتفاق لإنهاء التعريفات الجمركية التي فرضها كل جانب على الآخر خلال الحرب التجارية لأن التعريفات المتبادلة لا تفيد أيا من الطرفين.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أكد ثقته بأن الولايات المتحدة يمكنها إبرام اتفاق تجاري مع الصين.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي، الجمعة، إنه يعتقد أن بلاده ستواصل العمل على نحو جيد جداً سواء في حال التوصل أو عدم التوصل إلى اتفاقية مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.


ورداً على سؤال حول ما إذا كان لا يزال واثقاً بأنه يمكنه التوصل إلى اتفاقية مع الصين، قال ترامب "بالتأكيد، أنا واثق، لكن إذا لم نتوصل إلى اتفاق جيد جداً لبلدنا، فإنني لن أبرم اتفاقاً ".

وعن تداول تقارير بأن الصين ليست متأكدة من التوصل إلى اتفاقية للتجارة وأن اجتماعاً مع الرئيس الصيني شي جين بينغ ربما لن يحدث، قال الرئيس الأمريكي: "لم أسمع ذلك، أعتقد أننا نبلي بلاء حسناً.. وسنبلي بلاء حسناً في كلا الحالين.. مع اتفاق أو بدون اتفاق".

ومن المنتظر عقد قمة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ بولاية فلوريدا في 27 مارس/آذار الجاري، للتباحث حول القضايا والملفات الاقتصادية الشائكة والخلافية بين البلدين.

تعليقات