اقتصاد

بكين : محادثات التجارة مع واشنطن تشمل تخفيف قيود القطاع المالي

الثلاثاء 2019.3.5 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
الصين والولايات المتحدة قد يتوصلان إلى اتفاق لفتح القطاع المالي

الصين والولايات المتحدة قد يتوصلان إلى اتفاق لفتح القطاع المالي

قالت أعلى هيئة تنظيمية مصرفية في الصين الثلاثاء إنه قد يتم التوصل بشكل مطلق إلى اتفاق بين بكين وواشنطن حول مسألة انفتاح القطاع المالي الصيني -السماح لمزيد من البنوك الأجنبية بدخول السوق - ، رغم أن وزير التجارة الصيني اعترف بأن المحادثات التجارية مع واشنطن كانت "صعبة". 

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "جوان تشا" الصينية، تعمل بكين وواشنطن على حل نزاع تجاري مريع أزعج الأسواق المالية وعطل سلاسل الإمداد العالمية في ضربة للنمو العالمي.

وقال مصدر مطلع على المفاوضات يوم الأحد إن الولايات المتحدة والصين قريبتان من اتفاق من شأنه خفض الرسوم الجمركية الأمريكية على ما لا يقل عن 200 مليار دولار من البضائع الصينية، حيث تعهدت بكين بالتغييرات الاقتصادية الهيكلية والقضاء على التعريفات الانتقامية على السلع الأمريكية.

وخلال حديثه على هامش الاجتماع السنوى للبرلمان الصيني، قال قوه شو تشينغ، رئيس لجنة تنظيم البنوك والائتمان الصينية، إنه عند "فتح" القطاع المالي، يمكن للصين والولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق مطلق"، مشيراً إلي أنه رغم وجود بعض الاختلافات الصغيرة في الوقت الحالي، إلا أن المشاكل ليست كبيرة.


وقال قوه إن الصين قامت بتنفيذ 15 عملية انفتاح في قطاعي البنوك والتأمين، والتي تم تطبيقها إلى حد كبير الآن، حيث أعاد الرئيس شي جين بينغ تأكيد التزام الصين بمزيد من الانفتاح المالي خلال انعقاد "منتدى بواو الأسيوي السنوي" في أبريل/نيسان من العام الماضي.

وأشار قوه خلال حديثه إلي أنه تم السماح للعديد من البنوك وشركات التأمين الأجنبية بدخول السوق الصينية مباشرة وتوسيع نطاق أعمالها في البلاد في العام الماضي، مؤكدا علي المزيد من الانفتاح هذا العام".

وقال إن الدول الأجنبية غالبا ما تسيء فهم سياسة الصين المالية، على سبيل المثال من خلال اتهامها بالتلاعب في عملتها، مؤكدا علي أن الصين لم تقم بأي تلاعب بالعملة، أو خفض قيمة اليوان للحصول على مزايا تنافسية في التجارة.

وفي معرض حديثه في نفس المناسبة، قال وزير التجارة الصيني تشونغ شان إن حل النزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة من شأنه أن يعزز الاقتصاد العالمي، قائلا إن سوق الأسهم العالمية قفزت عقب محادثات بين الرئيسين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، اتفقت خلالها على فتح نافذة لمدة 90 يوما للتفاوض.


تعليقات