تكنولوجيا

الصين 2040.. مكوكات نووية وهيمنة فضائية

الجمعة 2017.11.17 04:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 732قراءة
  • 0 تعليق
الصين تحقق "اختراقات كبيرة" في المكوكات الفضائية النووية

الصين تحقق "اختراقات كبيرة" في المكوكات الفضائية النووية

من المتوقع أن تحقق الصين "إنجازات كبيرة" في مجال المكوكات الفضائية التي تعمل بالطاقة النووية بحلول 2040، وفقاً للمؤسسة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء.

وحسب ما جاء في تقرير المؤسسة الذي حدد الخطوط العريضة لخارطة طريق تطوير نظام النقل الفضائي الصيني، فإن هذا الإنجاز الكبير من شأنه أن يكون قادراً على دعم استكشافات موارد الفضاء وتنميتها، وجعل التعدين على الكويكبات ومحطات الطاقة الشمسية الفضائية أمراً ممكناً.

وذكرت وكالة أنباء شينخوا الصينية، نقلاً عما جاء في التقرير، أنه بحلول عام 2040، سيدخل الجيل المستقبلي للصواريخ الحاملة حيز التنفيذ، كما سيتم أيضاً تطوير صواريخ حاملة تعمل بوقود هجين، قابلة لإعادة الاستخدام.

وأضاف التقرير أنه بحلول هذا العام أيضاً ستشهد وسائل الوصول إلى الفضاء والتنقلات الفضائية تحولات خارقة، مما يجعل من الممكن بناء سلم فضائي يربط بين السماء والأرض، وبناء محطات أرضية في الفضاء، وكذلك استكشاف المنظومة الشمسية على نطاق واسع، والتنسيق بين البشر والآلات.

كما أضاف التقرير أنه من المتوقع إطلاق الصاروخ الحامل لونج مارش-8 بحلول عام 2020، وستقدم سلسلة الصواريخ لونج مارش خدمات إطلاق تجارية للدول الأخرى.

وبحلول عام 2025، سيتم تطوير صواريخ حاملة تحت المدارية قابلة لإعادة الاستخدام، لتصبح رحلات الفضاء تحت المدارية حقيقة واقعة.

والرحلات تحت المدارية هي التحليق على ارتفاع كبير بشكل كاف للابتعاد عن الغلاف الجوي، لكنه ليس عالياً بما يكفي للوصول إلى المدار الفضائي.

وفي عام 2030 تقريبا، سيتم إطلاق صواريخ حاملة ثقيلة لتوفير الدعم القوي لمهام الهبوط المأهولة على سطح القمر، ونقل عينات من المريخ والعودة بها إلى الأرض.

وقال التقرير إنه بحلول عام 2035، فإن الصواريخ الحاملة ستكون معادة الاستخدام بشكل كامل، وسيتم إطلاق الجيل المستقبلي من الصواريخ الحاملة الذكية ذات الطاقة المتقدمة.

أما بحلول عام 2045 فستكون قد توصلت الصين لهدفها في الهيمنة على الفضاء، حيث قال وانغ لي هينغ، عضو أكاديمية الهندسة الصينية ومستشار لجنة العلوم والتكنولوجيا التابعة للمؤسسة الصينية لعلوم الفضاء: "إننا نسعى لتحقيق هدف بناء قوة فضائية مكتملة بحلول عام 2045".

تعليقات