سياسة

وزير الخارجية الصيني يلتقي زعيم كوريا الشمالية في بيونج يانج

الخميس 2018.5.3 02:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الصيني شي جينبينج وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

الرئيس الصيني شي جينبينج وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

التقى وزير الخارجية الصيني وانج يي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، خلال زيارة نادرة إلى بيونج يانج، هي الأولى من نوعها منذ 2007، وهو ما يظهر رغبة بكين في الانضمام إلى المرحلة المقبلة من المفاوضات بين الكوريتين والولايات المتحدة.

وأعرب وزير الخارجية الصيني عن تأييده للإنهاء الرسمي لحالة الحرب بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية، مؤكدا أن بلاده تؤيد جهود السلام بين سول وبيونج يانج اللتين لا تزالان عمليا في حالة حرب منذ خمسينات القرن الماضي.

وأعلنت الخارجية الصينية، الخميس، الزيارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها، مشيرة إلى أن زيارة الوزير الصيني -أعلى مسؤول صيني يزور كوريا الشمالية منذ سنوات- تستغرق يومين بعد القمة التاريخية بين الكوريتين، الجمعة الماضية، وقبل لقاء مرتقب بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الأسابيع المقبلة. 

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، لو كانج، في بيان يوم الإثنين الماضي، إن وانج سيزور يومي الأربعاء والخميس بيونج يانج بناء على دعوة من نظيره الكوري الشمالي ري يونج هو.

وتعد الصين الشريك الاقتصادي الكبير الوحيد لكوريا الشمالية، لكن التجارة بينهما تراجعت بنسبة 90% بعد فرض بكين عقوبات اقتصادية على بيونج يانج على خطى مجلس الأمن القومي بسبب اختباراتها النووية والباليستية المتكررة، حسب صحيفة "ساوث تشاينا مورنينج بوست" الصينية.

وكانت آخر زيارة رسمية صينية إلى كوريا الشمالية عام 2007 عندما سافر وزير الخارجية حينها يانج جيتشي، ومنذ ذلك الحين خلال السنوات الأخيرة اعتمدت بكين بشكل أكبر على القنوات الدبلوماسية للحزب الاشتراكي الحاكم للاتصال بالمسؤولين في بيونج يانج.


تعليقات