تكنولوجيا

شرطة الصين تبدأ في استخدام نظارات بتقنية "التعرف على الوجه"

الخميس 2018.2.8 02:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 802قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الصينية تبدأ في استخدام نظارات بتقنية تحديد الهوية

الشرطة الصينية تبدأ في استخدام نظارات بتقنية تحديد الهوية

بدأت الشرطة الصينية في استخدام نظارات مزودة بتقنية تحديد الهوية بمجرد النظر إلى الشخص، لتظهر كل بياناته على أداة بحجم الهاتف متصلة بالنظارات، على غرار النظارات التكنولوجية التي تظهر في أفلام الخيال العلمي.

وتتصدر الصين دول العالم في نشر تقنيات مراقبة على أعلى مستوى تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وأجهزة تحديد الهوية المحمولة الجديدة ستوسع قدرة السلطات، للوصول إلى الأماكن التي لا تتمكن الكاميرات المثبتة من فحصها وأيضاً سترفع من قدرتهم للاستجابة سريعاً.

وأصدرت الصين تلك النظارات في نهاية العام الماضي لكن وسائل الإعلام الصينية بدأت في تزويد معلومات عنها خلال هذا الأسبوع كوسيلة لمساعدة السلطات خلال أوقات الذروة مثل بداية عطلة العام القمري الجديد التي تبدأ الأسبوع المقبل، ويسافر خلالها ملايين الصينيين إلى مناطق أخرى داخل البلاد على متن القطارات والطائرات.

وقالت وسائل الإعلام الصينية إن النظارات المزودة بكاميرات ذات قدرة التعرف على الوجه قادرة على إجراء "فحص فعال جداً" للحشود بحثاً عن هاربين أو مطلوبين يسافرون بهويات مزيفة، حسب ما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

وساعدت النظارات بالفعل الشرطة في محطة قطار زينجزو الشرقية على اعتقال 7 مطلوبين على صلة بجرائم جنائية كبيرة، و26 آخرين يسافرون بهويات أشخاص آخرين. 

وتحاول النظارات معالجة مشكرة السرعة التي تتخلل نظام كاميرات المراقبة المزودة بتقنية تحديد الهوية في وسائل النقل أو على الحدود، حيث في كثير من الأحيان بعد تحديد الكاميرات أحد المطلوبين يكون الهارب قد فرّ بحلول وصول قوات الشرطة.

وعلى عكس العديد من أنظمة كاميرات التعرف على الوجه المربوطة عن بعد بقواعد بيانات هويات المواطنين، فإن النظارات الجديدة متصلة مباشرة بأداة بحجم الهاتف الذكي تحتوي على قاعدة بيانات ما يسمح لها بالعمل بشكل أسرع.

تعليقات