سياسة

الصين تحظر تصدير سلع ذات استخدام مزدوج إلى كوريا الشمالية

الثلاثاء 2018.2.6 03:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
 زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون

أصدرت الصين قائمة جديدة من السلع محظورة التصدير إلى كوريا الشمالية، يمكن أن تُستخدم في صنع أسلحة دمار شامل، وسط احتدام الأزمة بين الأخيرة والولايات المتحدة حول برنامج بيونج يانج النووي.

وشملت القائمة الجديدة للسلع المحظورة عشرات المنتجات ذات الاستخدام المزدوج، يمكن أن تستعمل في الميادين المدنية والمجالات العسكرية في الوقت نفسه.

ومن بين السلع المحظورة أجهزة تنقية هواء للاستخدام تحت الماء، ومعدات لمحاكاة ظروف الطيران للطائرات غير المدنية، والأقنعة الواقية من الغازات، وغيرها.

وذكرت صحيفة "دونج فانج" الصينية أن هذه الخطوة تأتي عقب التقرير الذي صدر مؤخرا عن مراقبين مستقلين من الأمم المتحدة، والذي قال إن كوريا الشمالية انتهكت عقوبات الأمم المتحدة المفروضة عليها، وحصدت ما يقرب من 200 مليون دولار من صادرات السلع المحظورة العام الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصين لا تزال أكبر شريك تجاري لكوريا الشمالية وحليفتها الرئيسية الوحيدة، بالرغم من أن التجارة العامة قد انخفضت عندما دخلت العقوبات حيز التنفيذ.

وفي حين تؤكد الصين التزامها الكامل بتنفيذ العقوبات على بيونج يانج، يتخوف محللون صينيون من انهيار كوريا الشمالية ودخولها في حالة من الفوضى إذا أصبحت سياسات بكين أكثر صرامة.

وسبق أن أصدرت الصين عدة قوائم من هذا القبيل في السنوات الأخيرة، بينما تصعد كوريا الشمالية اختباراتها النووية والصاروخية، مُؤكدة أنها تقوم بواجبها في المساعدة في تطبيق العقوبات الصارمة التي تفرضها الأمم المتحدة على هذا النوع من الممارسات الذي يرفضها المجتمع الدولي.

تعليقات