سياسة

ديمقراطيون يتحدون ترامب: لا تملك صلاحية ضرب كوريا الشمالية

الإثنين 2018.2.5 11:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 773قراءة
  • 0 تعليق
كيم جونج-أون ودونالد ترامب

كيم جونج-أون ودونالد ترامب

حذر 18 عضواً ديمقراطياً بمجلس الشيوخ الأمريكي، الإثنين، الرئيس دونالد ترامب من أنه لا يمتلك السلطة التنفيذية لإطلاق ضربة عسكرية استباقية ضد كوريا الشمالية. 

وقال أعضاء المجلس في خطاب إنهم قلقون للغاية من التداعيات المحتملة لشن ضربة استباقية على كوريا الشمالية ومخاطر التقدير الخاطئ والانتقام.

وأضاف الخطاب أن الأدعى من ذلك أنه دون تصريح من الكونجرس فإن إطلاق ضربة عسكرية أمريكية استباقية أو وقائية سيفتقد إما الأساس الدستوري أو السلطة القانونية.


وشدد الخطاب على خطر الانتقام إذا استمر البيت الأبيض في السعي نحو ضرب كوريا المشالية، مشيراً إلى أنه في النهاية تعد هذه الخطوة رهاناً كبيراً للاعتقاد بأن ضربة استباقية محدودة لن يقابلها رد تصعيدي من كيم يونج أون، مؤكدين أنه على الولايات المتحدة وحلفائها عدم الإقبال على هذا التحرك.

وأعرب أعضاء مجلس الشيوخ أيضاً عن قلقهم من شغور منصب السفير الأمريكي لدى كوريا الجنوبية، موضحين أهمية القيادة الدبلوماسية في هذا المنصب، ومتسائلين كذلك بالأخص عن استبعاد فيكتور تشا من الاعتبار في شغله للمنصب الشاغر رغم مؤهلاته.


ويأتي الخطاب بعد جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ في 30 يناير/كانون الثاني، حيث أعرب عدد من الخبراء عن رفضهم لاستراتيجية البيت الأبيض ضد كوريا الشمالية، والتي رفضها أيضاً المرشح المستبعد لمنصب سفير أمريكا في كوريا الجنوبية.

واعتبر الخطاب أن البيت الأبيض استبعد تشا بسبب عدم موافقته على الاستراتيجية التي تدرسها إدارة ترامب حيال كوريا الشمالية.

وانتهى الخطاب بوصف الضربة الاستباقية المحتملة بأنها "غير مسؤولة"، وحث ترامب على شغل منصب السفير في أقرب وقت ممكن.

تعليقات