سياسة

الأمم المتحدة: كوريا الشمالية ترسل أسلحة إلى سوريا وميانمار

السبت 2018.2.3 02:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 641قراءة
  • 0 تعليق
تجربة صاروخية في كوريا الشمالية - أرشيفية

تجربة صاروخية في كوريا الشمالية - أرشيفية

كشف تقرير سري أعده مراقبون مستقلون من الأمم المتحدة عن أن كوريا الشمالية انتهكت عقوبات مفروضة من المنظمة الدولية وجنت 200 مليون دولار في 2017 من صادرات سلع محظورة، واتهم بيونج يانج بإرسال أسلحة إلى سوريا وميانمار. 

وذكر التقرير الموجه إلى لجنة العقوبات في مجلس الأمن الدولي، الجمعة، أن كوريا الشمالية أرسلت شحنات من الفحم لموانئ في دول تشمل روسيا والصين وكوريا الجنوبية وماليزيا وفيتنام باستخدام أوراق مزورة أظهرت دولاً أخرى مثل روسيا والصين كدولة المنشأ للشحنة بدلاً من كوريا الشمالية.

وأكد المراقبون في التقرير أنهم حققوا في تعاون قائم في مجال الصواريخ الباليستية بما يشمل أكثر من 40 شحنة لم يتم الإبلاغ عنها من كوريا الشمالية بين عامي 2012 و2017 إلى مركز الدراسات والأبحاث العلمية السوري الذي يشرف على برنامج الأسلحة الكيماوية في البلاد.

ولم ترد بعثة كوريا الشمالية إلى الأمم المتحدة على طلب للتعليق على التقرير. وقالت روسيا والصين مراراً إنهما تطبقان عقوبات الأمم المتحدة على كوريا الشمالية.

ولم ترد البعثة السورية لدى الأمم المتحدة على طلب للتعليق على التقرير.

من ناحية أخرى، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أنه من "الضروري للغاية" بالنسبة إلى الأطراف الرئيسية في أزمة كوريا الشمالية عقد محادثات "جادة" للبناء على الاختراق الذي تم إحداثه في العلاقات بين بيونج يانج وسول.

وسيقوم جوتيريش بزيارة رسمية الى كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل، لإجراء محادثات مع المسؤولين في سول وأيضاً لحضور افتتاح الأولمبياد الشتوي في بيونج تشانج.

وبعد سلسلة من رسائل التهديد عبر إجراء تجارب صاروخية ونووية، وافقت كوريا الشمالية في يناير/كانون الثاني على إجراء حوار مع الجنوب، وإرسال بعثة رياضيين للمشاركة في أولمبياد بيونج تشانج الشتوي في كوريا الجنوبية.


تعليقات