سياحة وسفر

الصين تنافس أمريكا في أبرد مكان على الأرض بـ8000 سائح

الإثنين 2019.1.14 01:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 824قراءة
  • 0 تعليق
الصين ثاني أكبر قوة سياحية في قارة "أنتاركتيكا" - صورة أرشيفية

الصين ثاني أكبر قوة سياحية في قارة "أنتاركتيكا" - صورة أرشيفية

أصبحت الصين ثاني أكبر قوة سياحية في القارة القطبية الجنوبية "أنتاركتيكا" بعد الولايات المتحدة، حيث استقبلت المنطقة القطبية 8،273 زائراً صينياً خلال موسم 2017-2018، وهو ما يمثل 16% من مجموع السياح، وفقاً للرابطة الدولية لمشغلي الرحلات السياحية في "أنتاركتيكا".


وأنتاركتيكا هي أبرد مكان على الأرض، وأقل درجة حرارة طبيعية سجلت على سطح الأرض كانت 89.2- درجة في محطة فوستوك الروسية في أنتاركتيكا يوم 21 يوليو/تموز عام 1983.

وبحسب شبكة أخبار الصين، زاد عدد الزائرين بما يقرب من 3000 سائح مقارنة بمواسم السياحة في أنتاركتيكا 2016-2017، بزيادة حوالي 100 مرة أكثر مقارنة بما كان في عام 2008، عندما زار أقل من 100 صيني القارة.

وتقول أكبر وكالة سفر صينية على الإنترنت بالصين "كتريب Ctrip" ومقرها شنجهاي، أنه من المرجح أن يشهد موسم 2018-2019 زيادة في العدد أكثر من 10 آلاف سائح صيني إلى القارة القطبية الجنوبية.


وأوضح وانج نان، الذي يدير رحلات كتريب في أنتاركتيكا قائلا: "يزداد الطلب من السائحين الصينيين بشكل حاد كل عام، من شأن هذا أن يجعل واحداً من كل 5 سائحين في القارة القطبية الجنوبية من الصينيين".

وأمضى المسافرون الصينيون 23 يوماً في رحلاتهم إلى أنتاركتيكا العام الماضي، وتراوحت التكاليف بين 50 ألف يوان (7,396 دولاراً) و110 آلاف يوان.

وتعتمد التكاليف على وسائل وطرق السفر، حيث ينفق السياح المسافرون عن طريق البحر عبر ممر دريك، ما بين 50 و200 ألف يوان، بينما من المرجح أن ينفق أولئك الذين يأخذون طائرات من تشيلي أو الأرجنتين قبل الانتقال إلى رحلات بحرية في شبه الجزيرة القطبية الجنوبية، نحو 120 ألفاً إلى 160 ألف يوان.


أما عن وسيلة السفر الأكثر تكلفة، هي القيام برحلات جوية مباشرة من تشيلي إلى منطقة أنتاركتيكا، والتي عادة ما تكلف أكثر من 500 ألف يوان.

وقال وانج إن 90% تقريباً من السياح الصينيين يختارون القيام برحلات بحرية وصولاً إلى القارة القطبية الجنوبية، في حين أن 1% فقط يطيرون مباشرة إلى القطب الجنوبي.

والقارة القطبية الجنوبية "أنتارتيكا" هي قارة تقع في أقصى جنوب الكرة الأرضية، يسكنها نحو 135 شخصاً، وهي أكثر القارات برودة وجفافاً ورياحاً، كما تعتبر أيضاً أكثر القارات متوسطة الارتفاع.


تعليقات