تكنولوجيا وسيارات

هواوي الصينية.. قصة الصعود إلى قمة المبيعات العالمية

الثلاثاء 2018.8.7 04:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 125قراءة
  • 0 تعليق
هواوي تحقق نجاحا باهرا في سوق الهواتف

هواوي تحقق نجاحا باهرا في سوق الهواتف

منذ عام 2010، تتنافس شركتا أبل Apple وسامسونج Samsung على المرتبتين الأوليين في عالم الهواتف الذكية، لكن هذه المبارزة انتهت في الربع الثاني من السنة حين باعت هواوي 54,2 مليون هاتف (15% من السوق العالمية) وفق شركة "آي دي سي" متقدمة على أبل التي باعت 41,3 مليون هاتف، ولا تزال سامسونج تحتل الصدارة مع 71,5 مليون وحدة.

ويمنع شركة هواوي من الدخول للسوق الأمريكي، لكنها تعرض هواتفها الذكية المتميزة في أوروبا، بالإضافة إلى تكيف معروضاتها مع متطلبات الأسواق النامية.


ويقول الخبير تارون باثاك في شركة كاونتربوينت: "تحقق هواوي سمعة قوية وتتزايد، وهناك اعتراف متزايد بعلامتها التجارية، وتعد منتجاتها متميزة وتناسب مختلف الأذواق والأسعار".

المرتبة الأولى في 2019؟ 

تسيطر هواوي على 10% من حصة الهواتف الذكية في السوق الأوروبية مقابل 25% لشركة أبل و30% لسامسونج، وأطلقت هواوي في مارس الماضي هاتفها الجديد بي B20 بعد عرضه في لندن وبرشلونة، ويتميز بشاشته الكبيرة ومساحة تخزين ضخمة وكاميرا تصل دقتها العالية إلى 40 ميجابكسل وكل هذا يباع بسعر مبدئي من 650 إلى 900 يورو.

ويقول بن ستانتون الخبير في شركة كاناليس في هذا السياق، إنه "لا يمكن الاستهانة بأهمية تجاوز هواوي لشركة أبل، إن حرمانها من سوق الولايات المتحدة اضطرها لبذل جهود أكبر في آسيا وأوروبا".


وبناء على هذه الاستراتيجية، من المتوقع أن تتجاوز هواوي عام 2018 هدفها المحدد ببيع 200 مليون هاتف، وهو الحد السنوي الذي انفردت سامسونج بتحقيقه حتى الآن.

ولكن على المدى الطويل، قد يؤثر غيابها عن السوق الأمريكية سلباً عليها إذ يقول خبراء إن إطلاق أبل قريباً طرازات جديدة سيسمح للمجموعة الأمريكية باستعادة المرتبة الثانية.

وإدراكا منها لهذا التحدي، زادت هواوي إنفاقها على البحث والتطوير بنسبة 17% العام الماضي إلى 11,6 مليار يورو، أو 15% من إيراداتها وهي تقترب مما تنفقه أمازون وألفابت (مالكة جوجل) على البحث والتطوير.

تعليقات