تكنولوجيا

"هواوي" تستهدف صدارة سوق الهواتف الذكية بعد الإطاحة بـ"أبل"

الجمعة 2018.8.3 09:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق
هواوي ثاني كبرى شركات الهواتف الذكية عالميا

هواوي ثاني كبرى شركات الهواتف الذكية عالميا

أعلنت مجموعة هواوي Huawei الصينية العملاقة، التي أطاحت بشركة أبل Apple خلال الربع الثاني، لتصبح ثاني كبرى شركات الهواتف الذكية عالميا، عن نيتها إزاحة سامسونج Samsung عن الصدارة، اعتبارا من 2019 رغم غيابها الكبير عن السوق الصينية.

وقال رئيس قسم المنتجات الاستهلاكية في المجموعة، ريتشارد يو، الجمعة: "لا شك في أننا سنكون في المرتبة الثانية لمبيعات الهواتف الذكية في العالم العام المقبل، من الممكن حتى أن نحتل الصدارة في الربع الرابع من 2019".

وأضاف "يو"، خلال مؤتمر صحفي في مقر "هواوي"، في شنجن جنوب الصين: "الأشهر الستة الماضية كانت مذهلة".

وباعت هواوي حوالي 95 مليون هاتف ذكي في الربع الأول من العام الجاري، بارتفاع يقرب من 30% خلال عام، ومن المتوقع تاليا أن تتخطى بفارق كبير هدفها الموضوع أساسا ببيع 180 مليون هاتف خلال مجمل عام 2018.

وللمرة الأولى، خرقت "هواوي" الثنائي الاعتيادي "أبل-سامسونج" المتربع على قمة سوق الهواتف الذكية العالمية منذ 8 سنوات، حسب تحقيق نشرته شركة "أي دي سي"، الثلاثاء.

وباعت مجموعة "سامسونج" 71,5 مليون هاتف بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران، بحصة في السوق العالمية تبلغ 20,9% تلتها "هواوي" مع 54,2 مليون وحدة مباعة (15,8% من السوق) حسب بيانات "إنترناشونال داتا كوربوريشن".

وتقدمت المجموعة الصينية تاليا على منافستها الأمريكية "أبل"، التي باعت 41,3 مليون هاتف "آي فون" (12,1% من حصة السوق) لتخسر موقعها في ثنائي الصدارة للمرة الأولى منذ 2010.

ويأتي الأداء المسجل لمجموعة "هواوي" في وقت شهدت السوق العالمية تراجعا بنسبة 1,8% في الربع الثاني، على وقع انخفاض المبيعات وبلوغ السوق حال تشبع مزمنة.

ولفت "يو" إلى أن "هواوي" تستفيد من نجاح منتجاتها الأغلى ثمنا في الأسواق الصينية والأوروبية على السواء.

غير أن الشركة تعتمد خصوصا على المبيعات الكبيرة للهواتف الأرخص ثمنا في الأسواق الآسيوية والأفريقية وأيضا الأوروبية، محققة نجاحا لافتا لأجهزتها في مواجهة الهواتف الأغلى ثمنا لمنافسيها.

غير أن "يو" أشار إلى أن تصدر "هواوي" للسوق العالمية للهواتف الذكية سيكون مهمة "شديدة التعقيد"، نظرا إلى مؤشرات النمو البطيء في السوق واحتدام المنافسة.

وأشار إلى ضرورة أن "نرى هل ستواصل (هواوي) أم لا استراتيجيتها المتمحورة على المنتجات الميسورة التكلفة" لمعرفة إذا كانت ستطيح "سامسونج"، خصوصا في ظل "الثغرة الكبيرة" المتمثلة بغياب "هواوي" عن الولايات المتحدة ثالث أكبر الأسواق العالمية.

تعليقات