سياسة

الرئيس الصيني لكيم: تنفيذ "اتفاق سنغافورة" ضرورة

الثلاثاء 2018.6.19 08:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 165قراءة
  • 0 تعليق
قمة تاريخية جمعت ترامب وكيم في سنغافورة- أرشيفية

قمة تاريخية جمعت ترامب وكيم في سنغافورة- أرشيفية

أشاد الرئيس الصيني شي جين بينج، الثلاثاء، بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ، الذي يزور بكين حاليا، مشيرا إلى النتيجة "الإيجابية" لاجتماع القمة التاريخي الذي عقده مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووعد بصداقة متينة. 

 وأطلع الزعيم الكوري الشمالي نظيره الصيني شي جين بينج في بكين على تفاصيل قمته التاريخية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة، في زيارة تبرز جهود بكين للبقاء في قلب الدبلوماسية النووية.

وتأتي زيارة كيم الثالثة لبكين منذ مارس/آذار في وقت تسعى الصين إلى تعزيز دورها كوسيط بين الولايات المتحدة وجارتها كوريا الشمالية.

التقى كيم، الذي وصل بكين صباح الثلاثاء، شي في قصر الشعب، وتم استقباله بشكل رسمي، حيث تم استعراض حرس الشرف العسكري فيما اصطف أطفال لتحيته.

وقال التلفزيون الصيني إن كيم "عبّر عن شكره وأشاد بدعم الصين لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية ودورها المهم في حماية السلام والاستقرار في شبه الجزيرة".

وتابع أن كوريا الشمالية "عبّرت عن أملها للعمل مع الصين والأطراف الأخرى المعنية للترويج وتأسيس آلية سلام قوية ودائمة في شبه الجزيرة الكورية وتقديم جهود مشتركة لتحقيق سلام دائم في شبه الجزيرة".

من جانبه، أبلغ شي نظيره الكوري كيم أنه "يريد أن تنفذ كوريا الشمالية والولايات المتحدة النتائج التي تم التوصل إليها في قمة" سنغافورة التاريخية التي أفضت الأسبوع الماضي إلى إعلان أكد فيه الزعيم الكوري الشمالي مرة جديدة "التزامه الحازم والثابت حيال نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة" الكورية.


فيما أكد كيم نظيره الصيني أن قمته مع ترامب "حققت النتائج التي تتماشى مع مصلحة جميع الأطراف وتوقعات المجتمع الدولي".

وتابع "إذ نفذ الطرفان نتائج القمة خطوة خطوة، فإنها ستفتح مرحلة جديدة ومهمة في مجال نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية".

وتعتمد واشنطن على بكين بشكل كبير لتنفيذ العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونغ يانغ، ما قد يعزز موقف بكين في خلافها التجاري مع واشنطن.

تعليقات