تكنولوجيا وسيارات

بيتون الصينية تنافس تسلا الأمريكية بـ3 سيارات كهربائية

الأربعاء 2018.7.18 10:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 962قراءة
  • 0 تعليق
سيارة بيتون K-Byte

سيارة بيتون K-Byte

تستعد شركة بيتون Byton الصينية للسيارات الكهربائية لخوض منافسة نارية مع نظيرتها الأمريكية تسلا، حيث أعلنت تقديم 3 سيارات كهربائية جديدة، من بينها سيارة سيدان تحمل اسم K-Byte، سيتم إطلاقها بحلول عام 2021.

وأعلنت شركة بيتون Byton، عن مركبتين هما M-Byte SUV وK-Byte sedan، وتخطط لبناء سيارة ثالثة، وهي MPV بـ7 مقاعد.

وقال دانييل كيرشيرت، الرئيس المؤسس لـ"بيتون"، إن الشركة ستطلق سياراتها M-Byte في عام 2019، وK-Byte في عام 2021، وMPV في عام 2022، قادرة على قطع مسافات تصل إلى 325 ميلاً (523كم)، دون الحاجة إلى إعادة الشحن.

بيتون K-Byte

وعندما تروّج شركات صناعة السيارات لطرازاتها الكهربائية، فإنها تميل إلى إبراز مقياسين للأداء هما المدى والتسارع، في محاولة لدحض الصورة النمطية بأن السيارات الكهربائية أقل قوة من نظيراتها التي تعمل بالغاز.

ولكن بالنسبة إلى شركة بيتون الصينية، فإن مقاييس الأداء تعد ثانوية مقارنة بالمميزات الداخلية مثل مساحة المقصورة والشاشات اللتي تعمل باللمس، والمقاعد القابلة للتعديل، وقدرتها على جعل القيادة أكثر راحة، خاصة أن تكنولوجيا القيادة الذاتية ستصبح متاحة للمستهلكين في السنوات القليلة المقبلة، وفقا لما أكده دانييل كيرشيرت لمجلة بيزنس إنسايدر.

وقال كيرشيرت إن عامل التسارع "غير ذي مغزى بالنسبة لمعظم المستهلكين"، مضيفاً "أن المجال الذي نريد أن نكون فيه رقم واحد هو الجودة والقدرة على القيام بكل الأشياء التي ترغب في القيام بها بطريقة مريحة للغاية".

بيتون M-Byte

بيتون تفكر في السيارات الكهربائية كجهاز زكي

فلسفة شركة بيتون هي التفكير في سيارة كهربائية "كجهاز ذكي"، كما قال "كيرشيرت"، وهي فكرة واضحة في مفاهيم M-Byte وK-Byte ، وبدلاً من لوحة القيادة التقليدية فإن مفهوم M-Byte، الذي يقول الرئيس المؤسس للشركة إنه يمثل حوالي 80% من نسخة الإنتاج، يحتوي على شاشة تعمل باللمس بقياس 49 بوصة، إضافة إلى شاشات تعمل باللمس على عجلة القيادة وخلف المقاعد الأمامية.

وتحتوي M-Byte أيضاً على مقاعد قابلة للتعديل بشكل فردي، وميزات التحكم بالإيماءات، وتقنية Wi-Fi، بينما لم تصدر بيتون بعد تصميمات داخلية لطراز K-Byte، وقال كيرشيرت: "لا ينبغي أن يغضب السائق لإخراج هاتفه الذكي مرة أخرى".


المستوى الرابع للقيادة الذاتية بحلول عام 2020

قال كيرتشيرت إن شركة بيتون ستبيع سيارات بمستوى قيادة مستقل من المستوى الرابع، وهو ما يعني أن السيارة يمكن أن تتعامل مع جميع وظائف القيادة بحلول نهاية عام 2020.

وقد قامت Byton بالتعاقد مع Aurora، وهي شركة تشغيل تقنيات القيادة الذاتية، وتعمل أيضاً مع فولكس فاجن وهيونداي للمساعدة في تطوير تقنية القيادة الذاتية لمركباتها.


تعليقات