منوعات

صينية تعود إلى أسرتها بعد 30 عاما من اختطافها

الخميس 2018.6.7 10:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 118قراءة
  • 0 تعليق
سيدة صينية تعود لأسرتها بعد اختطافها منذ 30 عاما

سيدة صينية تعود لأسرتها بعد اختطافها منذ 30 عاما

تمكنت سيدة صينية من العثور على أسرتها بعد مرور 30 عاماً على اختطافها عندما كانت طفلة. وشهد مطار ليوبانشوي في جنوب الصين، بكاء وأحضان لحظة اجتماع الوالدان بابنتهما المفقودة لين جنكين (39 عاماً).


لين اسمها الأصلي يانج فاكين، اختطفت عندما كان عمرها 9 أعوام قبل أن تتبناها أسرة تبعد 900 ميل عن منزلها، حسب وسائل إعلام صينية.

وتعتبر لين من بين نسبة 0.1% من الأشخاص الذين انفصلوا عن آبائهم خلال طفولتهم وتمكنوا من العثور عليهم لاحقاً.

وطبقاً لتقارير إعلامية، تبلغ عدد البلاغات بفقدان أطفال حوالي 200 ألف كل عام في الصين، من بينهم 200 فقط يتمكنون من العثور على آبائهم البيولوجيين، طبقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأفادت تقارير بأن لين اختطفها المتاجرون بالبشر عام 1988، وقالت إن هذا الأمر كان يزعجها وكانت ترغب في العثور على أسرتها.

ولدت لين في مدينة ليوبانشوي بمقاطعة قويتشو جنوب غرب الصين، وعندما كانت تلتقي أحداً من مقاطعتها كانت تسألهم عما إن كانوا يعلمون أي شيء بخصوص أسرة تبحث عن طفلتهم المفقودة منذ زمن.

لكن تغير قدر لين عندما انتقلت إلى فوشان بمقاطعة قوانجدونج للعمل هناك، ثم أخبرت أحد العملاء بتجربتها ليشجعها على إخبار الشرطة بالأمر.

وأجرت الشرطة فحوص دم وأرسلت العينات إلى مختبرات الحمض النووي، وتمت مقارنة عينة دمها بالموجودة في قاعدة البيانات، لتتمكن الشرطة بعد أسبوع من العثور على والديها.

وتعتبر أزمة اختطاف الأطفال مشكلة خطيرة في الصين، خاصة في المناطق الريفية، وأحد الأسباب الرئيسية هي تفضيل العائلات الأولاد على البنات، وينتهي الأمر بقيامهم بشراء الأولاد الرضع.

تعليقات