ثقافة

العمل الفني "قصائد" يفوز بجائزة "كريستو وجان-كلود" لطلاب الإمارات

الخميس 2018.11.29 08:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق
بجائزة "كريستو وجان-كلود"

هدى كانو مع الفائزتين مرام كساب ومريم أيوب

أعلنت جامعة نيويورك أبوظبي، بالتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، عن المشروع الفائز في الدورة السادسة من جائزة "كريستو وجان-كلود"، خلال فعالية نظمت في الجامعة بجزيرة السعديات.

وفاز في المسابقة مشروع الجناح التفاعلي الاجتماعي "قصائد" المستوحى من الشعر الإماراتي، الذي حمل توقيع طالبتي الهندسة المعمارية في جامعة أبوظبي مرام كساب ومريم أيوب، وسيستمر عرضه في جامعة نيويورك أبوظبي حتى 11 ديسمبر المقبل، لينقل بعد ذلك إلى حديقة أم الإمارات بأبوظبي في الفترة بين 12-22 من الشهر نفسه.

وحظيت الفنانتان بالدعم طوال عملية التأسيس عبر تواجد نخبة من الخبراء المحترفين أمثال إميلي دوهرتي، ومايا أليسون بالتعاون مع فريقها من أخصائيي المتاحف لدى جامعة نيويورك أبوظبي، إلى جانب أعضاء الهيئة التدريسية لقسم الفنون البصرية في الجامعة، والمدرب المشرف الدكتور باسم عيد محمد من جامعة أبوظبي. 

وقالت مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون هدى إبراهيم الخميس-كانو: "إن جائزة كريستو وجان-كلود، برعاية الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، تعكس أهمية الشراكات الثقافية ودور الفنون في تمكين البيئة الحاضنة للإبداع في الإمارات، وتشجيع الفنانين الشباب على إطلاق مشروعاتهم الفنية بأدوات احترافية ذات صلة بالإعداد الجيد والتخطيط المدروس من التصميم والاستشارة الفنية والدراسة المالية، وصولاً إلى التنفيذ الجمالي للعمل الفني، مع الحرص على التميز والانفراد في الفكرة والإلهام".

وأضافت "نؤمن بالاستثمار في الشباب، ونسعى إلى توسيع اطلاعهم على التجارب الفنية لكبار الفنانين العالميين ومحاكاتهم لأعمالهم، واستطاعت الجائزة، خلال 5 سنوات منذ إعلانها أن تقدم لمنجز التشكيل الإماراتي أعمالاً متميزة معبرة عن الهوية، تستلهم من الموروث فتقدمه لنا بصورة جديدة مبتكرة، وتفتح أمام التشكيل آفاقاً جديدة وفرصاً للمبدعين لكي يثروا مصادر إلهامهم من الحياة اليومية والأفكار الجديدة".

من جهتها، قالت مديرة الجائزة إميلي دوهرتي "فخورون بالإنجاز الذي حققته الفنانتان مريم أيوب ومرام كساب، إذ أدت الجهود الحثيثة التي بذلتاها في إنتاج عمل إبداعي يُجسد انعكاساً لرؤيتهما الفنية المتفردة، والتي تبلورت بنتيجة دراستهما الهندسة المعمارية لـ5 سنوات"، مشيرة إلى أن "جائزة كريستو وجان-كلود تهدف إلى منح الفنانين الشباب الفرصة الملائمة للوصول إلى الخبرات العملية في مجال الهندسة المعمارية، بصورة تساعدهم على الانطلاق في مسيرتهم المهنية، ونأمل أن يجسد العمل الفائز مصدر إلهام للفنانين الآخرين للمشاركة في نسخة العام المقبل من الجائزة". 

يشار إلى أن جائزة كريستو وجان-كلود مسابقة فنية مفتوحة للطلاب والخريجين في دولة الإمارات، صممت منذ 6 سنوات بهدف تشجيع ابتكار أعمال فنية جديدة، وتشكيل منصة مهمة للفنانين البصريين في جميع أنحاء الإمارات.

تعليقات