صحة

الإمارات تشهد أول جراحة روبوتية بالخليج لزرع "منظم للمعدة"

الإثنين 2019.4.1 05:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 85قراءة
  • 0 تعليق
مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"

مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"

أجرى الأطباء في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، أحد مرافق الرعاية الصحية العالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، أول جراحة روبوتية من نوعها في منطقة الخليج لتركيب جهاز منظم للمعدة لدى مريض يعاني من مرض شلل المعدة.

ويتسبب مرض شلل المعدة في إصابة العضلات الموجودة في جدار المعدة بالشلل التام أو بعدم القدرة على العمل بشكل طبيعي نتيجة تضرر العصب الذي يتحكم بعملية تفريغ المعدة، ففي الحالة الطبيعية تنقبض هذه العضلات بشدة لتدفع الطعام عبر الجهاز الهضمي لكن في حالة شلل المعدة يتباطأ انقباض هذه العضلات أو يتوقف تماما ما يمنع المعدة من تفريغ محتوياتها إلى الأمعاء، ويؤدي ذلك إلى حدوث عسر هضم ونوبات غثيان وقيء وألم في المعدة بعد تناول الوجبات، وكذلك يمكن أن يعاني المرضى من فقدان الوزن وسوء التغذية.

ويزيد احتمال حدوث المرض عند فئتين محددتين؛ هما المرضى الذين يعانون من حالات متقدمة من السكري وضعف السيطرة على مستوى السكر في الدم، والشباب الأصحاء من بين فئة المرضى الذين لا يعانون من السكري، وتكون إصابات المرض عند النساء 4 أضعاف حالتها عند الرجال دون أن يكون هناك سبب واضح لذلك.

ولتحسين عملية إفراغ المعدة عند مريض يعاني من هذه الحالة لجأ الجراحون في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" إلى تركيب جهاز منظم لعمل المعدة يعتمد على استخدام شحنات كهربائية صغيرة لتحفيز انقباض العضلات التي تتحكم بعملية الإفراغ.

ويرتبط الجهاز ببطارية تزرع تحت الجلد ويستمر بالعمل لعدة سنوات كما يمكن للطبيب التحكم به وتعديل ضبطه عن بُعد وهذا ما يتيح له زيادة قوة الشحنات أو ترددها أو إنقاصها بحسب الأعراض التي يعاني منها المريض.

وقال رئيس معهد أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" الدكتور ماثيو كروه، الذي أجرى الجراحة: "شلل المعدة هو مرض صعب تتشابه أعراضه مع أعراض عدد من الأمراض الهضمية الشائعة، لذلك غالبا ما يظل المرضى يعانون لسنوات طويلة من المرض دون الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين له".

وأوضحت الأبحاث التي أجراها الدكتور كروه وزملاؤه في كليفلاند كلينك في الولايات المتحدة أن تركيب الجهاز المنظم لعمل المعدة يفيد في تحسن الأعراض لدى 80% من المرضى، إضافة إلى ذلك يستخدم مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" تقنية جراحة الروبوت لتركيب مثل هذه الأجهزة، وبذلك يمكن للمرضى مغادرة المستشفى بعد يوم واحد من الجراحة.

ويكون تشخيص المرض أسهل عند مرضى السكري لأنه يعد من مضاعفات السكري، لذلك يعمل الأطباء في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" مع زملائهم في مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري لتشخيص المرض الذي يتم عن طريق إعطاء المريض وجبة صغيرة تحتوي على كمية صغيرة من مادة مشعة لمتابعة وتقييم تدفق الطعام إلى المعدة ومنها إلى الأمعاء أثناء التصوير ومن ثم علاجه عن طريق الأدوية أو الجراحة، لكن الأدوية قد تنطوي أحيانا على بعض الآثار الجانبية لذلك تكون الجراحة هي الخيار الأمثل في بعض الحالات.

تعليقات