مجتمع

صدفة نادرة.. شاهد ألبوم عائلة خطيبته فوجد نفسه في الصورة

الإثنين 2017.12.11 08:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 4146قراءة
  • 0 تعليق
صدفة تكشف قوة القدر

الشاب يتقدم للزواج دون أن يعلم أن القدر جمعهما في الطفولة

"رب صدفة سببا في أهم ميعاد".. هذا ما كشفته حادثة طريفة لشاب وفتاة على وشك الزواج من كوسوفو.

وذكرت صحيفة الإندبندنت أن القصة التي جذبت انتباها واسعا تعود إلى رجل اكتشف بالصدفة في ألبوم صور عائلة خطيبته أنه كان موجودا في خلفية إحدى الصور القديمة لها في طفولتها، على الرغم من أنهما ليسا قريبين، وتعرفا على بعضهما البعض بعد ذلك بسنوات.

واعتبرت الصحيفة أن مقولة "الدنيا صغيرة" أثبتت صحتها في هذه الرواية، وأن مشيئة الله تجمع بالناس مهما مرت السنون واختلفت الظروف.

وأوضحت أن "فيرونا كوليشي" -تعيش في لندن ولكنها أصلا من كوسوفو- كانت في الصورة تزور شاطئا في مونتينيجرو مع عائلتها قبل أكثر من ١٠ سنوات عندما التقطت الصورة، وعندما رأى خطيبها "ميراند بوزاكو" الصورة للأطفال لاحظ صبيا صغيرا يطفو على لوح في البحر خلف كوليشي مباشرة وأسرتها.


وقالت كوليشي ضاحكة: "لقد لاحظ أن الطفل في الخلفية كان لديه القميص نفسه والسروال الذي كان لديه".

وأضافت "لقد فحصنا الصورة جيدا وبحثنا مجددا مع أفراد أسرته ووجدنا أنه كان فعلا في هذه الصورة العائلية".

ولم يعتقد العروسان أن هذا صحيحا في البداية، ولم يعرفا كيف جمعتهما الصدفة في عطلة على الشاطئ نفسه وفي الوقت نفسه، لكن أفراد عائلة بوزاكو أكدوا أنهم كانوا هناك عندما التقطت الصورة.

ولم يلتقِ العروسان أبدا كأطفال حتى تعرفا على بعضهما البعض عام ٢٠١٦، وعقدا خطبتهما بعدها بعام لاحق، وبعد أن نشرت كوليشي قصتها عبر الانستقرام تلقت أكثر من ٣٠ ألف تعليق، وبعض القصص المشابهة التي تؤكد كلها أن من يجمعهما القدر لا يفرقهما سواه.

تعليقات