ثقافة

بالفيديو.. السعودية تلون تراثها بملتقى "ألوان للتصوير"

الثلاثاء 2017.12.19 08:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 405قراءة
  • 0 تعليق
من الملتقى

من الملتقى

حراك سريع تخطوه المملكة العربية السعودية نحو نشر الإبداع وتوطين الفنون والكشف عن المواهب الشابة في المجتمع السعودي من خلال إقامة العديد من المعارض والمؤتمرات التي كان آخرها ملتقى ألوان السعودية، والذي جاء هذا العام ليضيئ شعلته السادسة على أرض مركز "الرياض للمؤتمرات والمعارض" بالعاصمة الرياض.

ملتقى ألوان الذي تنظمه سنويا الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني جاء هذا العام يتحدث بلسان حال رؤية 2030 التي أقرها خادم الحرمين الشريفين وأعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بتأكيد أن الإبداع والثقافة ونشر الفن وسيلة للارتقاء بالشعوب وعوامل ناقلة لتاريخ وحاضر المملكة بالرسم والتصوير.

ألوان السعودية كان هذا العام منصة التقى عليها مبدعون ومحترفون من الأفراد والمؤسسات والشركات المتخصصة في مجالي التصوير الفوتوغرافي وإنتاج الأفلام التي تؤكد مهارة الشباب السعودي في إنتاج الأفلام القصيرة وإثراء صناعتي السياحة والسينما، حيث فاز بالمركز في مسابقة ألوان السعودية للأفلام السياحية فئة الأفلام الثقافية والتراثية فيلم "وقف" للمبدع نايف أبوشقاف، وفي فئة أفلام الطبيعة فيلم "روح الشمال" للمبدع محمد المرحبي، وفي فئة أفلام الوجهات السياحية فيلم "جرب بلدي – الرياض" للمبدع عتبة ريس، وفي فئة تصويت الجمهور فيلم "فن القبسون" للمبدع عماد الزهراني.

يقول خالد بن محمد بووشل مسؤول بأمانة الأحساء إن ملتقى ألوان استطاع أن يقدم الكنوز الأثرية والسياحة في المملكة بكل أنواعها التراثية والشعبية من خلال التصوير الفوتوغرافي والسينمائي تحت سقف واحد؛ ليجد كل زائر قدم من المناطق المختلفة ما يرغب في رؤيته بعين احترافية متميزة وطريقة إبداعية لإيصال الصورة الحقيقة عن واقع الحياة في السعودية والحركة السياحية، فألوان استطاع أن يلون الثقافة بألوانها الحقيقية.

يضيف خالد الرويلي رسام تشكيلي أن ألوان السعودية يعتبر بداية حقيقية لخروج المكنون الإبداعي لدى الشباب في المملكة من جميع المناطق الشمالية والجنوبية والشرقية والغربية للتنافس على تقديم محتوى يليق بتقاليد السعودية، ويقدم ماضيها العريق لحاضرها المشرق، ويؤكد التقدم الذي تشهده المملكة على المستويات الثقافية والفنية ورغبة أبنائها في إحداث نهضة إبداعية في التصوير والسينما تليق بها في المحافل الدولية.

وقد ضم ملتقى ألوان جناحاً خاصاً عرض أعمالاً للأميرة شهيدة بنت منصور آل سعود التي قالت لـ"بوابة عين الإخبارية" إن مشاركتها في ملتقى ألوان الذي يعد للمرأة الأولى لتقديم منتجها في فن التصوير وصناعة الأفلام كونه من أفضل المعارض في المملكة لافتة إلى أنه فرصة حقيقية للشباب السعودي للتعرف على الجديد في مجالات صناعة الأفلام والدخول في منافسات تعمل على إخراج الطاقات الإبداعية وتوجه الشباب نحو استغلال الطبيعة والتراث السعودي لإخراج منتج ينافس عالمياً.

أكدت الأميرة شهيدة بنت منصور أن السنوات الحالية والمستقبلية تشهد نهضة حقيقية بشأن وضع المرأة في الحياة السعودية كونها تظهر كممثلة في كثير من المحافل والملتقيات من بينها المعارض الفنية، مشيرة إلى أن كثيرات من بنات المملكة وقفن في أجنحتهن يقدمن عروضا تشهد على حظوتهن برؤى إبداعية تسهم في تطوير الفنون وصناعة الأفلام القصيرة والسينمائية مستقبلاً.

أضاف مدير عام الإدارة العامة للاتصال بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني فؤاد بن فهد الشبرمي أن ملتقي الألوان بالسعودية يعد واحدا من أشهر الكرنفالات والاحتفالات بالنسبة إلى محبي التصوير الفوتوغرافي وصناع الأفلام القصيرة، لافتاً إلى أن مدنية الرياض شهدت إقامة ملتقى ألوان في دورته السادسة والذي تضمن أكثر من 30 ورشة عمل متخصصة ضمن البرنامج العلمي وزيارة أكثر من 80 عارض من جهات متخصصة، وشركات تكنولوجيا التصوير ومحترفي وصناع الأفلام والعديد من جلسات التصوير والعروض الفنية المصاحبة، والمشاركة في المسابقات وجوائز قيمة يقدمها العارضون. 



تعليقات