مجتمع

وسائل منع الحمل أكثر استخداما بالدول الفقيرة

الثلاثاء 2017.12.5 09:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 245قراءة
  • 0 تعليق
تنظيم الأسرة أداة مهمة في خفض معدل الفقر

استخدام وسائل منع الحمل يزيد في أنحاء العالم

قال خبراء جماعة (تنظيم الأسرة 2020)، إن استخدام وسائل منع الحمل يزيد في أنحاء العالم ويمنع الملايين من حالات الوفيات أثناء الولادة سنويا في البلدان الأكثر فقرا. 

وأوضح الخبراء أن عدد النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل الحديثة زاد الآن بنحو 40 مليونا عما كان عليه قبل 5 أعوام في 69 دولة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.

وأوضحوا أن تنظيم الأسرة أداة مهمة في خفض معدل الفقر نظرا لأنه يفسح المجال للمرأة للعمل وتولي شؤون أسرة أصغر عددا، ويسمح للآباء بتخصيص المزيد من الموارد لصحة أبنائهم وتعليمهم.

وأشاروا إلى أن العوازل الطبية وأقراص منع الحمل وغيرها من الوسائل منعت 84 مليون حالة حمل غير مخطط لها، و26 مليون حالة إجهاض، و125 ألف وفاة أثناء الولادة في العام الأخير وحده.

وقالت بيث شلاشتر المديرة التنفيذية لجماعة (تنظيم الأسرة 2020): "نرى تغيرا أسرع... في جميع البلدان".

وذكرت الحركة أن آسيا بها أكثر من نصف مستخدمات وسائل منع الحمل الجديدة، حيث تستخدم 38 % من النساء هذه الوسائل.

وفي إفريقيا قال التقرير إن معدل استخدام موانع الحمل زاد من 19.5% عام 2012 إلى 23.4% في 2017.

وبدأت مبادرة (تنظيم الأسرة 2020) في عام 2012 بهدف تمكين 120 مليون امرأة في الدول النامية من استخدام وسائل حديثة لمنع الحمل بحلول عام 2020.

تعليقات