صحة

تعاون بين "أدنيك" و"صحة" لتقديم الرعاية الطبية خلال "أبوظبي للقوارب"

الأحد 2018.6.24 03:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 271قراءة
  • 0 تعليق
شعار معرض أبوظبي العالمي للقوارب

شعار معرض أبوظبي العالمي للقوارب

وقّعت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" اتفاقية شراكة وتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" لتكون مزود الرعاية الصحية الرسمي في معرض "أبوظبي العالمي للقوارب" الذي تعقد نسخته الأولى من 17 إلى 20 أكتوبر/تشرين الأول 2018 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وتقدم "صحة" في المعرض أفضل الخدمات للمشاركين والزوار عبر عيادة طبية متنقلة ومجهزة بالكامل بمختلف المعدات الطبية وطاقم مختص من الخبراء والأطباء.

وقال ألكساندر نيتشول، مدير "معرض أبوظبي العالمي للقوارب"، إنه سيكون هناك تعاون بين المعرض وشركة "صحة" لتوفير الرعاية الصحية والخدمات الطبية للعارضين والزوار خلال فترة المعرض.

وأضاف أن "معرض أبوظبي العالمي للقوارب" سيكون حدثا فريدا لأبوظبي؛ حيث يتم تهيئة بيئة تمزج بشكل فريد بين اليخوت الفاخرة وعالم الترفيه البحري إلى جانب تقديم العروض التي تأخذ الزائرين إلى حقبة من الزمن تحكي قصة التاريخ البحري الإماراتي الغني والعريق، إضافة إلى أن المعرض سيوفر منصة متميزة تروج لإمارة أبوظبي عالميا كوجهة مفضلة لتنظيم المعارض والفعاليات الحية.

من جهته أكد الدكتور مروان علي الكعبي، مدير إدارة الجاهزية واستمرارية الأعمال في "صحة"، أهمية الشراكة مع " أدنيك"، موضحا أن الشراكة تهدف إلى ضمان سلامة وصحة جميع الزوار والمشاركين في المعرض الذين سيتلقون أفضل الخدمات الطبية اللازمة في عيادة المعرض أو تحويلهم إلى إحدى منشآت الرعاية الصحية التابعة للشركة والمتوزعة في جميع أنحاء المدينة بواسطة سيارات إسعاف مجهزة بأفضل المعدات والأطقم الطبية المؤهلة.

وتستضيف "أدنيك" "معرض أبوظبي العالمي للقوارب" في مرسى "أدنيك" ليكون المرسى الأول والوحيد في دولة الإمارات المطور خصيصا لغرض استضافة المعارض الدولية والمملوك من قبل "أدنيك"، ويتوقع أن تستقطب الدورة المرتقبة 180 عارضا و20 ألف زائر مقدمة منصة مثالية لعرض ما يزيد على 75 قاربا راسيا في "أدنيك مارينا"، والتي شهدت مؤخرا أعمال توسعة شاملة لزيادة القدرة الاستيعابية والكفاءة لتلبية الإقبال المتنامي.

ويُعَد الحدث أكبر تجمع للرياضات البحرية الترفيهية واليخوت الفاخرة في أبوظبي ونقطة جذب للمختصين والمهنيين والعاملين في قطاع الصناعة البحرية، فيما تحظى الفعالية بدعم كامل من حكومة أبوظبي ودائرة الثقافة والسياحة وموانئ أبوظبي؛ حيث من المتوقع أن تُسهم في توسيع السوق البحرية في الدولة والتي تبلغ حاليا أكثر من 61 مليار دولار أمريكي.

تعليقات