سياسة

المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة يدين هجوم المنيا الإرهابي بمصر

الجمعة 2018.11.2 11:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 567قراءة
  • 0 تعليق
المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة أكد تضامنه مع مصر

المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة أكد تضامنه مع مصر

أعلن المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة تقل عددا من الأبرياء، الجمعة، في مدينة المنيا بجمهورية مصر العربية.

وأكد المجلس أن هذه الأعمال الإرهابية التي استهدفت الإخوة من أقباط مصر تهدف إلى زرع الفتنة بين أبناء الوطن الواحد، كما أنها تدل على مدى خبث ودناءة مرتكبيها، وفشل مخططاتهم باستهداف وحدة الشعب المصري.

وأعرب المجلس عن تضامنه الكامل واللامحدود مع أجهزة الدولة المصرية والإخوة الأقباط في هذا الحادث المؤلم. 

ودعا المجلس العالمي جميع المسلمين في العالم إلى رفض هذا الفكر ومقاومته بكل الوسائل المتاحة، وأن يحرصوا على نشر ثقافة التسامح والتعايش والسلام التي تمثل الصورة الحقيقية للدين الإسلامي الحنيف الذي يرفض كل أشكل العنف والإرهاب، حتى نتمكن من القضاء على هذا الفكر الذي لا يمثل ديننا ولا مجتمعاتنا. 

وتقدم المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بخالص العزاء لجمهورية مصر العربية قيادة وشعبا وقداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وعائلات الضحايا وجميع الإخوة الأقباط من جميع أنحاء العالم، ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

وأعلن مصدر أمني مصري، في وقت سابق، الجمعة، أن أتوبيسا (حافلة) يقل عددا من الأقباط تعرض لهجوم بالقرب من دير الأنبا صموئيل في المنيا، جنوب البلاد، الجمعة.

وأوضح المصدر أن قوات الأمن انتقلت إلى مكان الحادث لفحص ملابساته، كما انتقلت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات وإسعافهم، حيث أسفرت عن استشهاد ٦ وإصابة ٧ آخرين.

تعليقات