اقتصاد

تبعات الهجوم الإلكتروني.. خسائر تطال شركات عالمية بينها رينو

السبت 2017.5.13 03:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1079قراءة
  • 0 تعليق
شعار رينو لصناعة السيارات

شعار رينو لصناعة السيارات

وصف المكتب الأوروبي لأجهزة الشرطة الأوروبية، السبت، الهجوم الإلكتروني الذي طال عددا من الدول والمنظمات بالـ"مستوى غير مسبوق". 

وقال المكتب في بيان صدر عنه، إن الهجوم الأخير هو بمستوى غير مسبوق وسيتطلب تحقيقا دوليا معقدا لمعرفة المذنبين. 

وأضاف البيان أن المركز الأوروبي لمكافحة الجرائم المعلوماتية يتعاون مع وحدات الإجرام الإلكتروني في الدول المتضررة والشركاء الصناعيين الكبار لتخفيف التهديد ومساعدة الضحايا. 

وفي سياق متصل، ركز وزراء مالية مجموعة السبع اهتمامهم بمسألة الأمن الإلكتروني في اجتماعهم الذي عقد، اليوم السبت، في إيطاليا.

وعلق وزير المالية الإيطالي بير كارلو بادوان، قائلا "نحن متفقون حول مواضيع عدة من بينها مكافحة الجرائم الإلكترونية التي هي للأسف حديث الساعة". 

ومن المقرر أن يعلن وزراء الدول السبع تعزيز التعاون من أجل مكافحة القرصنة المعلوماتية، إذ إن الولايات المتحدة وبريطانيا مكلفتان بتشكيل خلية من أجل إعداد استراتيجية دولية للوقاية من خطر هذه الهجمات. 

وعن خسائر الشركات أعلنت إدارة شركة رينو لإنتاج السيارات الفرنسية أن اثنين من مواقع إنتاجها في فرنسا أوقفا إنتاجهما بعد الهجوم الإلكتروني العالمي الذي طال المجموعة الفرنسية لصناعة السيارات.

وقال الناطق باسم المجموعة، إن وقف الإنتاج "يندرج في إطار إجراءات الحماية التي اتخذت لتجنب انتشار الفيروس بدون أن يحدد الموقعين المعنيين.

تعليقات