سياسة

سيريل رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لجنوب أفريقيا

الجمعة 2018.2.16 01:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 180قراءة
  • 0 تعليق
رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية - رويترز

رامافوسا يؤدي اليمين الدستورية - رويترز

أدى سيريل رامافوسا، الخميس، اليمين الدستورية كرئيس لجنوب أفريقيا بعد يوم واحد من استقالة جاكوب زوما تحت ضغط من حزبه المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم. 

وتعهد رامافوسا الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس بالإضافة لكونه رئيس حزب المؤتمر الأفريقي الحاكم بمحاربة الفساد والمحسوبية اللذين شوها فترتي رئاسة سلفه زوما.

وأعرب رامافوسا عن شكره للبرلمان لانتخابه، وتعهد بالعمل مع جميع الأحزاب السياسية في البلاد، بهدف توفير حياة مريحة لشعب جنوب أفريقيا.

وانتخب برلمان جنوب أفريقيا في وقت سابق اليوم رامافوسا رئيساً للبلاد، وكان الانتخاب رمزياً بصورة كبيرة، حيث كان سيريل المرشح الوحيد.

وقال الرئيس الجديد في كلمة مقتضبة خلال الجلسة ذاتها: "سأحاول العمل بجد سعياً لتحقيق آمال شعبنا الغالي"، وسط هتافات وترحيب من النواب.

وذكرت هيئة الإذاعة الرسمية في جنوب أفريقيا أن برلمان البلاد (مكون من 400 عضو)، اختار رامافوسا، لاستكمال فترة سلفه الثانية التي تنتهي في انتخابات 2019، دون مزيد من التفاصيل.

وفى وقت سابق، أعلن حزب المؤتمر الحاكم أن البرلمان سينتخب في وقت لاحق، الخميس، النقابي السابق الذي أصبح رجل أعمال رامافوسا رئيساً للبلاد، ليحل محل الرئيس المستقيل زوما.


وأعلن زوما في كلمة متلفزة، أمس الأربعاء، استقالته "بمفعول فوري"، منهياً بذلك أزمة سياسية استمرت أسابيع، وقال زوما: "قررت الاستقالة من منصب رئيس الجمهورية بمفعول فوري وإن كنت على خلاف مع قيادة حزبي".

وبعد أسابيع من المشاورات التي أغرقت البلاد في أزمة سياسية كبيرة، قررت قيادة المؤتمر الوطني أخيراً الثلاثاء الماضي الطلب من زوما التخلي عن منصبه.

يذكر أن رامافوسا سياسي ورجل أعمال ونقابي جنوب أفريقي، شغل منصب نائب رئيس جنوب أفريقيا منذ مايو/أيار 2014، واختير في ديسمبر/ كانون الأول 2017، لتزعم حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الذي يحكم البلاد منذ 1994.

تعليقات