سياحة وسفر

مهرجان دلما البحري للمسافات الطويلة بأبوظبي 20 أكتوبر

الإثنين 2018.10.8 01:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 117قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصل المهرجان

مؤتمر صحفي للكشف عن تفاصيل المهرجان

تنطلق منافسات النسخة الثانية من مهرجان سباق دلما للمسافات الطويلة، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تحت رعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

ورصد النادي 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى الـ100 في الترتيب النهائي للمشاركين، وهي الجوائز الأغلى والأضخم في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في دولة الإمارات والمنطقة ككل.

أعلن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد، الأحد، بمقر مجلس أبوظبي الرياضي للكشف عن تفاصيل الحدث، بحضور عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وعبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال بلجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، وماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ويعقوب السعدي رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، والنوخذة مروان عبدالله المرزوقي قائد محمل "العاصفة" وبطل سباق دلما في نسخته الأولى.

ويُعد سباق دلما الأطول بين سباقات المحامل الشراعية، حيث تبلغ المسافة الكلية 80 ميلا بحريا، بما يعادل 125 كيلومترا، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم، بالإضافة إلى سيارة، فيما سيحصل الوصيف على مليون و100 ألف درهم وسيارة، وصاحب المركز الثالث على 900 ألف درهم وسيارة.

وتقدم عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، لدعمه السخي لإحياء رياضات الآباء والأجداد.


وثمّن التوجيهات السامية للشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ودعم ورعاية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، واهتمامه الكبير بتنظيم مهرجان سباق دلما الثاني للمسافات الطويلة للمحامل الشراعية فئة 60 قدما.

وأشار العواني إلى أن المهرجان يؤكد مكانة وأهمية الرياضات التراثية، خصوصا بعد النجاحات الكبيرة التي سجلها السباق في النسخة الأولى التي أقيمت شهر أبريل/نيسان الماضي.

وأكد دعم مجلس أبوظبي الرياضي لمهرجان سباق دلما الثاني، وتسخير جميع الإمكانيات لتحقيق مزيد من النجاحات لرياضة أبوظبي وللتراث البحري، وذلك انطلاقا من رؤية الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وحرصه على دعم مسيرة الرياضات التراثية، ونقل مفهومها وأهدافها ومسيرتها الرائدة إلى أجيال الحاضر.

من جانبه، وجّه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمستمر لمختلف الأحداث التراثية بشكل عام والرياضات التراثية البحرية بشكل خاص، مؤكدا أن الدعم السامي يعد الأساس لمختلف النجاحات التي تحققت على أرض الواقع، سواء بالحفاظ على التراث أو بنشره بين شباب الوطن.

كما توجه بالشكر إلى الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على رعايته ودعمه سباق دلما، مؤكدا أن رعايته تضاعف من قيمة الحدث، لا سيما أنه دائم الحرص على متابعة جميع التفاصيل الخاصة به ودائم التوجيه بتوفير كل متطلبات النجاح.

وشدد على أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت حريص على أداء رسالته الوطنية على أكمل وجه من خلال نشر التراث البحري، وتوسيع قاعدة الممارسين له من شباب وأبناء إمارات الخير.

ولفت إلى القيمة التاريخية لجزيرة دلما الغالية على نفس كل إماراتي وكل عاشق لتراث البحر، موضحا أنه بعد النجاح الكبير الذي حققته النسخة الأولى من السباق كان لا بد من استثمار هذا النجاح ومواصلة العمل لإخراج النسخة الثانية إلى النور وبشكل أفضل خصوصا أنها تقام تزامنا مع "عام زايد".

وأكد أن محطات دلما ستكون غاية في الأهمية، حيث يمر بست جزر بخلاف دلما قبل التوقف بالمحطة الختامية في مدينة المرفأ، الأمر الذي يؤكد أن هناك استراتيجية محددة بترسيخ قيمة ومكانة هذه الجزر بوجودها كمحطات رئيسية في السباق.


من جهته، أكد عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال بلجنة إدارة المهرجانات الثقافية والتراثية، أن اللجنة تسعى إلى إتاحة الفرصة أمام أبناء منطقة الظفرة ودولة الإمارات بشكل عام للمشاركة في الفعاليات التراثية التي بدورها تسهم في صون التراث والحفاظ على الهوية الوطنية والأصالة، بما يتناسب مع أهداف اللجنة ورؤيتها الاستراتيجية التي تقوم على تشجيع المجتمع المحلي، وتعزيز جهوده في استدامة هذه الأنشطة والفعاليات التراثية.

وقال إن الفعاليات المصاحبة للمهرجان تشمل العديد من المسابقات والفنون الشعبية والتراثية وفعاليات المسرح الرئيسي الترفيهية الموجهة إلى مختلف فئات الزوار، فضلًا عن الأنشطة الأخرى الممتعة التي تعبر عن صميم الحياة الإماراتية بكل تفاصيلها في دار زايد أرض الخير والمحبة.

بدوره، أكد يعقوب السعدي، رئيس قنوات أبوظبي الرياضية، حرص القناة على تغطية ونقل فعاليات سباق دلما للمحامل الشراعية فئة 60 قدما، مشيرا إلى أنه سيتم نقل فعاليات السباق على مدار 24 ساعة وعبر تغطية كاملة قبل وأثناء الحدث من خلال دورة برامجية مميزة لنقل كل ما يتعلق بسباقات المحامل الشراعية.

وكشف ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت عن فتح باب التسجيل في سباق دلما للمحامل الشراعية فئة 60 قدما، اعتبارا من 8 إلى 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مشيرا إلى أن الباب مفتوح أمام البحارة من أبناء دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، للمشاركة في السباق الأضخم في تاريخ المحامل الشراعية وللأعمار من 14 سنة فما فوق.

تعليقات