اقتصاد

سجواني يدرس بيع 15% من حصته في داماك

الأربعاء 2018.1.17 02:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 882قراءة
  • 0 تعليق
الملياردير حسين سجواني، مالك شركة داماك

حسين سجواني، مالك شركة داماك

قال  حسين سجواني، مالك شركة داماك العقارية دبي، إنه يدرس بيع  15% من حصته الأغلبية في الشركة لتعزيز التداول في أسهمها، ما أدى إلى ارتفاع سعر الأسهم. 

وأضاف سجواني في مقابلة مع وكالة "بلومبرج" الأمريكية: بصفتي مالكا بنى الشركة بكل الجهود والعمل الجاد، فإنني لست مستعدا لبيعها عندما أرى أن أسهمي أقل من قيمتها"، لكنه رفض الإفصاح عما يعتبره سعرا عادلا.

وأشارت الوكالة إلى أن سجواني يمتلك 72٪ من شركة داماك التي أسسها في عام 2002، ونمت لتصبح واحدة من أكبر المطورين في الشرق الأوسط، وتعرف بالمشاريع التي صممها فيرزاتشي وعروض السيارات الفاخرة مثل بي ام دبليو ولامبورجيني وتيسلا للمشترين أثناء التسوق في مهرجان دبي، ويبلغ صافي ثروة سجواني 5.2 مليار دولار، وفقا لمؤشر "بلومبرج" للمليارديرات.

وتابع سجواني: "بالنسبة لي، السيولة في الأسهم مهمة، في الوقت نفسه، أنا أحب ما أفعل وأنا أرى إمكانات كبيرة في الشركة وأريد أن أبقى المساهم الرئيسي"، مشيرا إلى أنه لم يتم تعيين مستشارين للإشراف على عملية بيع محتمل.

وارتفع سهم داماك بنسبة 1.4% ليصل إلى 3.54 درهم اعتبارا من الساعة 10:45 صباحا في دبي بعد ارتفاعه بنسبة 2.3% في وقت سابق.

وزاد حجم التداول في الأسهم حوالي 6 مرات أعلى من متوسط 30 يوما، وفقا لبيانات بلومبرج، وارتفعت الأسهم بنسبة 7% هذا العام، لتمثل زيادة بنسبة 30% في عام 2017.

 وتداول سهم داماك عند 6.3 أضعاف أرباحه المقدرة على مدى 12 شهرا، أي أقل من 7.6 مرات لشركة إعمار العقارية ش.م.ع، و 8.6 مرة، وهو المتوسط لمؤشر سوق دبي الرئيسي.

وشركة "داماك" لديها اثنان من صفقات تطوير ملاعب الجولف مع شركة العائلية التي يملكها الرئيس الأمريكي ترامب، وهذه العلاقات نقلت سجواني من مطور يعرف قليلا خارج الشرق الأوسط إلى شخص غالبا ما يشار إليه كشريك تجاري رئيسي لترامب في المنطقة.

ولفت سجواني إلى أنه لم يتم بحث المزيد من الصفقات مع منظمة الرئيس الأمريكي.

وأشار سجواني إلى أنه من المتوقع أن تنمو المبيعات بنحو 7%، وهو ما يتطابق مع تقديرات المحللين التي جمعتها بلومبرج.

وارتفعت أسهم داماك بنسبة 32٪ على مدى الأشهر الـ12 الماضية، متضاربة بذلك مؤشر الأسهم العقارية في دبي، مما ساعد على إدراجها في مؤشرات "إم إس سي آي" العالمية.

وقال سجواني إن الشركة تدرس الفرص في مدن مثل برلين وإسطنبول ولندن، حيث يعتقد أن خروج المملكة المتحدة المخطط له من الاتحاد الأوروبي يتيح إمكانية التوسع.


تعليقات