ثقافة

مهرجان دمنهور الدولي للفلكلور يختتم دورته السادسة

فعاليات فنية وورش عمل ومعرض للكتاب

الأحد 2018.4.8 01:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 255قراءة
  • 0 تعليق
ختام مهرجان دمنهور الدولي للفلكلور

ختام مهرجان دمنهور الدولي للفلكلور

أسدل الستار، مساء السبت، على فعاليات الدورة السادسة من مهرجان دمنهور الدولي للفلكلور والتي احتضنها مسرح اوبرا دمنهور على مدار 9 أيام متصلة، بمشاركة 18 فرقة من 10 دول عربية واجنبية، هي: مصر، نيجيريا، أندونيسيا، فيتنام، الصين، سيريلانكا، البرازيل، لبنان، الأردن، تونس.


 شاركت في حفل الختام فرقة حلايب وشلاتين باستعراض "حراس الصحراء" ثم قدمت فرقة سوهاج للفنون الشعبية تابلوهات فنية راقصة تفاعل معها الحضور، ألقت من خلالها الضوء على مجموعة من عادات وتقاليد صعيد مصر.
 كما قدمت جميع الفرق التي شاركت في الفعاليات مقتطفات من عروضها وزينت الفقرات أعلام الدول المشاركة كما رفعت فرقة حلايب وشلاتين العلم المصري، وصورة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتشتعل وتنفجر مشاعر الوطنية بين الجميع وسط هتافات تحيا مصر التي هزت جدران المسرح؛ ليتأكد أن مصر ستظل قبله الفنون ومهد الحضارات الإنسانية، وتراثها يهدف إلى خلق ثقافة السلام والحوار وتعميق أواصر الحب والإخاء والتضامن الإنساني.


يذكر أن الدورة السادسة من مهرجان دمنهور الدولي للفلكلور شهدت حضوراً جماهيرياً مكثفاً، كما صاحبها ورش عمل فنية ومعرض للكتاب من إصدارات دار الأوبرا ضم أكثر من 50 عنوانا، بالإضافة إلى مجموعة من الأسطوانات وشرائط الكاسيت، كما كرمت 8 شخصيات كان لهم دور بارز في مجال الفلكلور، وهم: اسم الفنان الراحل الدكتور عبد المنعم كامل رئيس دار الأوبرا الأسبق، اسم الفنان الراحل الريس متقال، الدكتور صلاح الراوي أستاذ الأدب الشعبي بأكاديمية الفنون، الفنان عبد الستار سليم أحد رموز الفن الشعبي في مصر، محمد رؤوف مطرب فرقة رضا الأسبق لمدة 30 عاما، ينى ميلار خونيديس المستشار الثقافي اليوناني الأسبق في مصر، المطربة الشابة هند الراوي والفنان اللبناني القدير جابريل شايبي. 

وقد استضافت هذه الدورة عددا من الفرق المتميزة، منها: فرسان الشرق للتراث (دار الاوبرا المصرية) ، ورضا للفنون الشعبية (قطاع الإنتاج الثقافي)، وقصر التذوق بالإسكندرية، وأسيوط، والشرقية، والوادي الجديد، وحلايب وشلاتين (الهيئة العامة لقصور الثقافة)، وأيضا فرقة أسوان لذوي الاحتياجات الخاصة ، وفرقة الفنون الشعبية بسوهاج (وزارة الشباب والرياضة)، وفرقة ايانجو للرقص (نيجيريا)، وهيئة اتشيه بيرن للفنون (اندونيسيا)، وفرقة لاك هونج (فيتنام)، وفرقة ليوانجين (الصين)، وفرقة الفنون الشعبية (سريلانكا)، وفرقة مارسيا جايا (البرازيل)، وفرقة جابى شيبا (لبنان) وفرقة الرمثا وفرقة شابات السلط (الأردن) ومجموعة عماد التونسي للفلكلور (تونس) .

تعليقات