مجتمع

يوم عرفة.. فضله وصالحه

الإثنين 2018.8.20 11:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
وقوف الحجاج بعرفة

وقوف الحجاج بعرفة

يعد يوم عرفة من هذه الأيام الفضيلة التي اختصها الله تعالى بالفضل الكبير، حيث يأتي يوم عرفة في اليوم التاسع من ذي الحجة، ويقف فيه حجاج بيت الله تعالى على قمة جبل عرفات في مكة المكرمة لإتمام شعائر الحج،.

ولم يَقصُر الله تعالى فضل يوم عرفة على الحجاج فقط، وإنما نصيب فضله حتى لمن كان جالساً في بيته، وحث الحاج وغير الحاج على استغلال مثل هذا اليوم لطلب المغفرة من الله تعالى والقيام بالأعمال التي سنّها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلّم لينال الأجر العظيم.

ويأتي يوم عرفة من ضمن أيام الأشهر الحرم عند المسلمين وهي: ذو القعدة، وذو الحجة، ومحرَّم، ورجب، كما أنه أحد أيام أشهر الحج .

يعد الوقوف بعرفة أهم ركن من أركان الحج وذلك لقول النبي محمد: "الحج عرفة فمن جاء قبل صلاة الفجر من ليلة جمع فقد تم حجه".

ووردت بعض الأحاديث النبوية التي تتحدث عن فضل هذا اليوم منها: ما رواه أبو هريرة عن النبي محمد أنه قال: "إن الله يباهي بأهل عرفات أهل السماء، فيقول لهم: انظروا إلى عبادي جاءوني شعثا غبرا".

فضل يوم عرفة

يُعدّ يوم عرفة هو اليوم الذي أخذ فيه الله تعالى الميثاق على ذرية آدم، ويعد أكثر يومٍ يعتق به عز وجل الرقاب من النار، عن عائشة رضي الله عنها، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبداً من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟). 

يعدّ يوم عرفة من أفضل الأيام التي يمكن الدعاء فيها، كما أنّ الله تعالى أشار بأنّ الحج عرفة أي إنّ الوقوف بعرفة من أهم أركان الحج الذي يبطل بتركه.

يعتبر يوم عرفة أحد الأيام العشرة التي أقسم الله تعالى في القرآن الكريم بها، والله تعالى عظيمٌ لا يُقسِم إلّا بعظيمٍ، قال تعالى في سورة الفجر" وَلَيَالٍ عَشْرٍ"، وقد شرح ابن عباس بأنَّ هذه الأيام هي العشر من ذي الحجة، كما يعتبر من ضمن الأيام التي أثنى الله تعالى بها، قال تعالى في سورة الحج: (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ)، وهذه الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة.

ويختص يوم عرفة بأنَّ الله تعالى أكمل فيه الملة وأتمّ فيه النعم، وقال تعالى في سورة المائدة (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الْإِسْلَامَ دِينًا)، وقد أشار عمر بن الخطاب إلى أنّ هذه الآية نزلت على النبي صلى الله عليه وسلّم يوم الجمعة وهو قائمٌ في عرفة. 

صوم يوم عرفة

يحرص غير الحُجّاج من المسلمين على صيام يوم عرفة لما فيه من فضل، فيستدل أهل السُنّة بحديث رسول الله محمد: "صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعد".

تعليقات