اقتصاد

صندوق النقد يتحدى ترامب ويشيد برئيس "المركزي الأمريكي"

الخميس 2018.10.11 11:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي ترامب وجيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي

الرئيس الأمريكي ترامب وجيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي

أشاد محافظ بنك إنجلترا المركزي ومديرة صندوق النقد الدولي، الخميس، بقدرات جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بعد يوم من قول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن المركزي الأمريكي "جن جنونه" بمواصلته زيادة أسعار الفائدة. 

حسب رويترز، سئل مارك كارني محافظ بنك إنجلترا، بينما كان يتحدث قبيل اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في بالي عن تعليقات ترامب.

وقال كارني: "من بين الكثير من مزايا جيروم باول أنه شخص يدرك جيدا ضخامة الولايات المتحدة والنظام المالي العالمي"، متابعا: "وتلك ميزة رائعة للنظام أن يكون لديك شخص في منصبه على هذا المستوى من الخبرة التكنوقراطية".

وقالت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي، إنها لا توافق على ربط جيروم باول بـ"الجنون".

وأبلغت محطة تلفزيون "سي إن بي سي": "لا، هو وأعضاء مجلسه يتصرفون على نحو بالغ الجدية والصلابة، وبالتأكيد الحرص على الاستناد في قراراتهم إلى معلومات حقيقية، ويقررون توصيل ذلك على نحو ملائم".

وفي العقود القليلة الماضية نادرا ما انتقد رؤساء الولايات المتحدة مجلس الاحتياطي الاتحادي، لأن استقلاله ينظر إليه على أنه مهم للاستقرار الاقتصادي.

وخرج ترامب على ذلك التقليد وقال إنه لن يتورع عن توجيه انتقادات في المستقبل إذا واصل مجلس الاحتياطي رفع أسعار الفائدة.

وواصل ترامب هجومه على البنك المركزي الأمريكي، الخميس، وقال إنه لن يقيل رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، لكنه فقط يشعر بخيبة أمل تجاه سياسات البنك المركزي الأمريكي.

وأضاف أن "البنك المركزي خارج السيطرة وينتهج سياسة شديدة الصرامة".

تعليقات