سياسة

متظاهرو "السترات الصفراء" يضرمون النيران في أشجار بـ"الشانزليزيه"

السبت 2018.12.8 06:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 505قراءة
  • 0 تعليق
المتظاهرون يضرمون النيران في الأشجار بمنطقة الشانزليزيه

المتظاهرون يضرمون النيران في الأشجار بمنطقة الشانزليزيه

أضرم متظاهرو "السترات الصفراء"، السبت، النيران في الأشجار بمنطقة الشانزليزيه، وسط العاصمة الفرنسية باريس، بعد أن اقتلعوا الأسوار حولها خلال الاحتجاجات المستمرة منذ قرابة شهر .

وأزالت الشرطة الفرنسية مقاعد الشوارع لمنع استخدام القضبان المعدنية من قبل المحتجين، وعززت وجودها في منطقة الشانزلزيه.

وفي مارسيليا ساد الهدوء، بعد أن خرجت مسيرات سلمية للتظاهر أمام مبنى البلدية، وانضم إليهم رجال الإسعاف مع سياراتهم، وردد المتظاهرون "ماكرون.. استقل".


وأغلقت الشرطة الفرنسية، السبت، الطرق المؤدية إلى الإليزيه (القصر الرئاسي) وعززت انتشارها في محيطه، على نحو غير مسبوق بعدما بات غضب متظاهري "السترات الصفراء" موجها نحوه.

ورفع المتظاهرون الذين احتشدوا في قلب العاصمة الفرنسية لافتات تطالب برحيل الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي قرر إرجاء كلمة له بشأن الاحتجاجات لما بعد السبت الذي دعت فيه حركة "السترات الصفراء" لتصعيد الاحتجاجات.

وأعلن نائب وزير الداخلية الفرنسي، لوران نونيز، أن نحو 31 ألف شخص شاركوا في مظاهرات حركة "السترات الصفراء" في أنحاء فرنسا، مشيرا إلى ارتفاع عدد الموقوفين إلى 700، وفق "فرانس برس".

وكانت إحصائيات سابقة تحدثت عن توقيف 500 شخص مع اندلاع المواجهات، جرى وضع نحو 200 منهم قيد الحبس الاحتياطي.

واستبقت قوات الأمن التظاهرات المرتقبة باعتقال أكثر من 300 شخص في باريس، التي نشرت فيها السلطات قوات معززة بمدرعات، تظهر للمرة الأولى في العاصمة الفرنسية منذ 2005.

واندلعت احتجاجات هذه الحركة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي؛ إثر قرار رفع أسعار الوقود الذي تراجعت عنه حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، لكن المتظاهرين رفعوا سقف مطالبهم، وهتفوا بإقالة ماكرون الذي حملوه مسؤولية التوتر الذي ساد البلاد.


تعليقات