اقتصاد

"دبي المالي" يواصل نموه ويعزز جهوده في مجال الابتكار

الإثنين 2017.7.31 04:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 345قراءة
  • 0 تعليق
 مركز دبي المالي العالمي

مركز دبي المالي العالمي

أعلن مركز دبي المالي العالمي، اليوم الإثنين، ملخص أدائه التشغيلي للنصف الأول من العام 2017، وأظهرت نمواً بنسبة 6.2% في عدد الشركات المسجّلة النشطة إلى 1,750 شركة.

وشمل ذلك 463 شركة متخصصة بالخدمات المالية، كما زاد بالتزامن مع ذلك عدد القوى العاملة في المركز إلى 21,628 موظفاً، 

وأحرز المركز خلال النصف الأول من العام الجاري تقدماً كبيراً في جهوده المستمرة لتعزيز بنيته التحتية - المادية والقانونية والتنظيمية.

وساهم الإطلاق الناجح لمُسرِّع "فينتك هايف في مركز دبي المالي العالمي" هذا العام في توفير منصة حيوية تربط بين شركات التكنولوجيا الحديثة والمؤسسات المالية الرائدة، بما يسهم في دفع عجلة الابتكار في القطاع. ومن شأن هذه المبادرات، إلى جانب الطلب المتزايد والنمو المطرد الذي يشهده مركز دبي المالي العالمي، تعزيز تقدم المركز نحو تحقيق أهداف استراتيجيته للعام 2024 التي يسعى من خلالها لمضاعفة حجم أعماله 3 مرات والارتقاء بمكانته ليصبح ضمن قائمة أفضل 10 مراكز مالية على مستوى العالم. 

وقال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: "يؤكد الأداء القوي الذي سجّله المركز خلال النصف الأول من العام الجاري المكانة الرائدة التي يتمتّع بها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، والتي اكتسبها بفضل ما يتوفر فيه من مقومات لا مثيل لها في المنطقة بما فيها بيئة الأعمال المحفزة للنمو وبنيته التحتية المتطورة والتي تكمّلها كفاءات وخبرات بشرية متخصصة، مما يدعم جهود الشركات العاملة فيه للاستفادة من فرص النمو في الأسواق الناشئة.

ويؤدي المركز ومجتمع أعماله المتنامي دوراً مهماً في دفع عجلة نمو وتطور وتنويع اقتصاد دبي وتعزيز مكانة الإمارة باعتبارها الوجهة الأفضل لممارسة الأعمال في المنطقة.

وتابع "في ظل هذا الأداء القوي، سنواصل تركيزنا خلال الفترة القادمة على المضي قدماً نحو تحقيق أهداف استراتيجيتنا الرامية لزيادة حجم أعمال المركز 3 أضعاف بحلول العام 2024".


وقال عارف أميري الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "يُعتبر مركز دبي المالي العالمي مجتمعاً مالياً حيوياً ومتنامياً، حيث يواصل تطوره ونموه بما يواكب احتياجات قاعدة عملائه المتزايدة من المؤسسات والشركات من مختلف أنحاء العالم".

وتماشياً مع طموحات استراتيجيته للعام 2024، حقق المركز خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2017 تقدماً ملموساً في جهوده لتعزيز بنيته التحتية المادية والتنظيمية والقانونية، ما يُبرز بوضوح دوره المهم كمنصّة أعمال رائدة تدعمها بنية تحتية موثوقة ومصممة وفقاً لأعلى المعايير العالمية تتيح للشركات مزاولة أعمالها وأنشطتها بكفاءة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا من مقراتها الإقليمية في دبي". 

ونجح المركز خلال النصف الأول من العام 2017 في إطلاق عدد من المشاريع والمبادرات التي يهدف من خلالها للحفاظ على مكانته الرائدة وتنافسيته باعتباره جسراً يربط الشركات والمؤسسات العاملة فيه مع الفرص المتاحة في الأسواق الناشئة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا. 

وقطع المركز خلال النصف الأول من العام الجاري شوطاً كبيراً في جهوده المتواصلة لتوسيع مرافقه وتطوير بنيته التحتية، حيث أحرز تقدماً ملموساً في مشروعيه التطويريين الكبيرين وهما "أفينيو البوابة في مركز دبي المالي العالمي" البالغة تكلفته مليار درهم ومبنى "ذا إكستشینج" بتكلفة 180 مليون درهم. 

وعلى صعيد إدارة الثروات، قدّمت لجنة إدارة الثروات التابعة لمركز دبي المالي العالمي، والتي تضمّ نخبة من الخبراء البارزين الذين يمثلون مؤسسات ومنظمات رائدة، توصياتها للمعنيين في المركز من أجل وضع استراتيجية تهدف إلى تعزيز مكانته بين أفضل البيئات التنظيمية والقانونية في مجال تأسيس صناديق الائتمان وإدارة الثروات على مستوى العالم. 


تعليقات