مجتمع

دبي العطاء تطلق برامج تعليمية بقيمة تزيد عن 3 ملايين دولارفي أوغندا

الثلاثاء 2017.11.28 12:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 577قراءة
  • 0 تعليق
دبي العطاء تطلق 3 برامج تعليمية جديدة

دبي العطاء تطلق 3 برامج تعليمية جديدة

أطلقت دبي العطاء 3 برامج تعليمية جديدة إثر زيارة ميدانية ناجحة إلى أوغندا، بقيمة 11,356,142درهم إماراتي (3,091,368 دولار أمريكي)، وسيستفيد منها أكثر من 21,500 طفل وشاب.

وأكدت دبي العطاء أن البرنامج الأول سيوفر التعليم للأطفال اللاجئين من جنوب السودان الذين فروا من الحرب الأهلية في بلدهم ليستقروا في شمال أوغندا، وكذلك أطفال المجتمعات المضيفة في أوغندا، كما سيعمل البرنامج الثاني على تعزيز المهارات العلمية والتكنولوجية لدى الفتيات في المدارس الأساسية والثانوية في أوغندا.

وأضافت أن البرنامج الثالث سيقدم الدعم للأطفال من أصحاب الهمم ودمجهم في المدارس الأساسية العامة. 


كما أطلقت دبي العطاء في أدجوماني برنامج للتعليم في حالات الطوارئ مدته 15 شهرا تحت عنوان "توفير التعليم في حالات الطوارئ للاجئين والمجتمعات المضيفة للفتيات والفتيان في أوغندا"، وذلك بالشراكة مع "بلان إنترناشيونال"، بقيمة 4,172,930 درهم (1,135,955 دولار أمريكي).

وفي معرض تعليقه على أهمية هذا البرنامج الجديد، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "تعتبر أزمة جنوب السودان واحدة من أشد الأزمات الإنسانية الواسعة النطاق في العالم، حيث فر أكثر من 3 ملايين لاجئ من جنوب السودان إلى البلدان المجاورة، ويوجد أكثر من مليون منهم في أوغندا. اندلعت الحرب الأهلية في جنوب السودان في 2013، ووصلت موجة القتال إلى ذروتها في 2016، مما أدى إلى زوح أكبر عدد من اللاجئين الذين فروا إلى أغندا. وثمة تحد كبير بالنسبة لتلبية الاحتياجات التعليمية للأطفال في هذه المنطقة، ومع استمرار تدفق اللاجئين، وأغلبية الأطفال غير ملتحقين بالمدارس، فإن هذا الأمر يثير مخاوف متعلقة بتوفير بيئة آمنة لهم، كما أن منطقة أدجوماني تعاني أيضا من ضعف البنية التحتية في مجال التعليم، حيث تبذل جهودا كبيرة لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الأطفال اللاجئين من جنوب السودان. وفي إطار استراتيجية دبي العطاء للتعليم في حالات الطوارئ، يتمثل هدفنا بمنح الفتيات والفتيان في مخيمات اللاجئين إمكانية الوصول إلى التعليم السليم الذي سيؤدي إلى نتائج تعليمية مناسبة وفعّالة".

تعليقات