بيئة

انطلاق المعرض الدولي للزهور والنباتات في دورته الـ13 بدبي

الثلاثاء 2018.10.2 01:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 41قراءة
  • 0 تعليق
افتتاح المعرض الدولي للزهور والنباتات في دبي

افتتاح المعرض الدولي للزهور والنباتات في دبي

افتتح داود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، واللورد توماس كوفن، عمدة مدينة "إيسن" الألمانية، الإثنين، الدورة الـ13 من المعرض الدولي للنباتات والزهور 2018، الذي يستمر حتى 3 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، في مركز دبي التجاري العالمي.

ويقام المعرض الذي يعد الفعالية الأبرز في مجال الزراعة والبستنة بالمنطقة، تزامنًا مع المعرض الدولي للخضار والفواكه في الشرق الأوسط 2018، المنصة الرائدة للمنتجات الطازجة في الشرق الأوسط، وتشارك في المعرضين 40 دولة و12 جناحاً وطنياً، ويستضيفان 213 عارضاً محلياً وإقليمياً ودولياً.

ويستضيف "المعرض الدولي للنباتات والزهور" مجموعة من الندوات وورش العمل حول أبرز الاتجاهات والممارسات في مجال البستنة، بالإضافة إلى تنظيم جولات إلى أهم مرافق الإنتاج والتوزيع في دولة الإمارات.

ويناقش الارتفاع المطرد في حجم الاهتمام بقطاع البيئة المبنية لخلق مجتمعات حضرية مستدامة وصحية، وهو ما أدى إلى زيادة في الطلب على منتجات البستنة وتقنيات زراعة النباتات.

ومن المقرر أن يتم عرض مجموعة من التقنيات الفعالة ومنخفضة التكلفة لزراعة النباتات، والتي تسهل على الراغبين بالعمل في هذا المجال إقامة مشاريعهم الخاصة التي تعود عليهم بالنفع، كما يوفر الاهتمام المتزايد بالزراعة في دولة الإمارات، حيث يوجد أكثر من 35 ألف مزرعة إضافة لتزايد الاهتمام بالزراعة العضوية المدعومة بالابتكار في تقنيات المياه ومجالات جديدة للنمو في هذا القطاع.

وتُتاح للزوار فرصة الاطلاع على عرض للزهور الفريدة من نوعها، تقدمها الجمعية التجارية لبائعي الزهور الألمان، ومتجر الزهور المعروف على الإنترنت "فلورا ناو"، وذلك على مدى 3 أيام من ورش العمل مجانية الحضور، وسيعرض منسقو الزهور الألمان تصميمات باقات الزهور الفاخرة الخاصة بحفلات الزفاف.

فيما يمنح "المعرض الدولي للخضراوات والفواكه في الشرق الأوسط" زائريه الفرصة لمشاهدة المنتجات المبتكرة التي تلبي اجتياجات قطاعي الحضراوات والفواكه، والتي يقدمها عارضون مما يزيد على 80 دولة يسعون لتقديم خدماتهم لقطاع الأغذية الطازجة في المنطقة.

وتشارك ماليزيا في المعرض للمرة الأولى هذا العام، من خلال جناح وطني برئاسة وزارة الزراعة والصناعات الزراعية الماليزية، حيث يعرض الجناح الماليزي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات الزراعية تماشياً مع جهود الدولة الرامية إلى تعزيز تحولها الزراعي وشبكتها الواسعة في مجال التجهيز والتسويق الزراعي.

ويناقش المعرض أيضاً الطلب على التخزين والعمليات اللوجستية لهذه السلع سريعة التلف، كما يقدم في دورة هذا العام شريحة جديدة، وهي أعمال الخدمات اللوجستية، وسلسلة التبريد في منطقة الخليج العربي، ما يفتح فرصاً جديدة للنمو في هذا القطاع.

تعليقات