صحة

دبي تفوز بتنظيم مؤتمر الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي عام 2021‎

الخميس 2018.5.3 12:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 237قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مؤتمر الإمارات السادس للعلاج الطبيعي

جانب من مؤتمر الإمارات السادس للعلاج الطبيعي

فازت دبي باستضافة مؤتمر الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي لعام 2021، وسط منافسة قوية بين العديد من المدن والعواصم العالمية، التي تطلعت لاستضافة هذا الحدث العالمي المهم.

أعلن ذلك الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي، في مستهل أعمال "مؤتمر الإمارات السادس للعلاج الطبيعي"، بحضور حميد محمد القطامي، رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وحشد كبير من المسؤولين والأطباء والمتخصصين من داخل الدولة وخارجها.

وفي تعليقه على هذه الاستضافة الدولية، قال القطامي : "أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة بوجه عام، ومدينة دبي بشكل خاص، أحد أهم المراكز في العالم لتنظيم واستضافة القمم العالمية والمنتديات والمؤتمرات، ومن بينها المؤتمرات الطبية المتخصصة، التي نعمل على أن يكون لها الدور الكبير والمؤثر في حركة تطور الساحة الصحية".


وقال القطامي في كلمته الافتتاحية للمؤتمر : "يأتي المؤتمر في وقت نشهد فيه جميعاً تطوراً سريعاً في الممارسات الطبية المتصلة بالعلاج الطبيعي، والتي لم تعد قاصرة أو محدودة عند مشكلات العظام واللياقة الطبية وإعادة التأهيل فقط، حيث امتد التطور بهذا التخصص بالغ الأهمية ليكون في مقدمة المنظومة الطبية الوقائية التي تحفظ لمرضى الجلطات القلبية والدماغية على سبيل المثال مقومات حياتهم الطبيعية، كما تعيد لمصابي الحوادث وغيرهم من أصحاب الهمم، الأمل في التعايش والاندماج في أوساط مجتمعهم. وهنا تتجسد رسالة الطب النبيلة بشكل واضح، كما تتجسد الصورة اللافتة لتطور العلاج الطبيعي بعلومه الأكاديمية وممارساته المهنية وتجهيزاته وتقنياته". 


وأضاف حميد القطامي: "الحديث عن العلاج الطبيعي وتطوره يظل مفتوحاً، ومعه هذه التغيرات السريعة والمتواصلة في أساليب العلاج الذكية، التي نجح المتخصصون في توظيفها بالشكل الأمثل، للحفاظ على لياقة القوى البشرية المنتجة، والمؤثرة بدورها في مجتمعاتنا".


 وأكد أن هيئة الصحة بدبي تعمل على تمكين الأطباء المتخصصين وجميع الفئات الطبية المساعدة، من أدوات تطوير هذا التخصص على وجه التحديد، لافتاً إلى أن الهيئة تفتح باب الابتكار واسعاً أمام العلماء والخبراء للمشاركة والمساهمة في تقدم "طب العلاج الطبيعي" ، الذي يحتل أولوية قصوى في سياسة السياحة الصحية في دبي، وتعده "صحة دبي" أحد أهم وسائل تنشيط هذا النوع المهم من السياحة، كما تعده ركيزة أساسية لبرامج الرعاية الصحية، التي تستهدف التصدي لأمراض ومشكلات العصر المزمنة، ومنها مشكلات العظام والعضلات والعمود الفقري، التي تمثل أكثر الأسباب شيوعاً لفقدان عوائد الإنتاج على مستوى العالم.

تعليقات