سياسة

خبيرة: أوروبا الشرقية تتحول إلى مصدر للإرهاب بالقارة العجوز

الأربعاء 2019.1.2 10:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 224قراءة
  • 0 تعليق
الشرطة الفرنسية تحقق في عمليات دهس إرهابية - أرشيفية

الشرطة الفرنسية تحقق في عمليات دهس إرهابية - أرشيفية

اعتبرت فيرا ميرونوفا الأستاذة الزائرة بقسم الاقتصاد بجامعة هارفارد الأمريكية أن الخطر الذي يواجه القارة العجوز لم يعد مقتصرا على الإرهاب العابر للحدود من بعض دول الشرق الأوسط بل أصبح داخليا عن طريق دول أوروبا الشرقية (جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابقة) التي توقعت أن تتحول إلى مصدر رئيسي للإرهابيين خلال السنوات المقبلة.

وأكدت -في مقال بمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية- أن "على الولايات المتحدة وحلفائها أن يدركوا أنه لا خيار آخر سوى التعاون مع روسيا وجيرانها للبحث عن سبل لوقف تدفق الإرهابيين من هذه الدول".

وأشارت إلى أن "المسؤولين الغربيين ركزوا خلال الفترة الماضية على الهجمات الإرهابية التي يشنها المتطرفون من الشرق الأوسط، لكن عليهم تغيير طريقة تفكيرهم الآن حيال هذا الأمر"، موضحة أن "الإرهابيين الذين كانوا يركزون سابقا على مشكلات داخلية حولوا اهتمامهم نحو الغرب".

وأضافت أنه "في الوقت الذي يتقلص فيه تهديد الإرهابيين في الشرق الأوسط بعد الانتصارات التي تحققت على تنظيم داعش الإرهابي، نفذ أفراد من دول سوفيتية سابقة هجمات عديدة في أوروبا".

وأوضحت أن "هذه الهجمات شملت عمليات صغيرة نسبيا نفذتها ذئاب منفردة مثل حادثتي دهس المشاة بالشاحنات في نيويورك وستوكهولم في عام 2017، اللتين نفذهما أوزبكيان".

وتابعت: "كانت هناك أيضا هجمات كبيرة، مثل الهجوم الذي نفذته جماعة يتزعمها روسي على مطار إسطنبول في عام 2016، والهجوم الذي نفذه أوزبكي على ملهى ليلي في المدينة ذاتها".

واعتبرت ميرونوفا أن "هناك عدة أسباب للزيادة النسبية في الإرهاب المناهض للغرب من الدول السوفيتية السابقة، منها انشغال إرهابيي الشرق الأوسط بالصراعات المحلية في سوريا والعراق واليمن، وتراجع تنظيم داعش بعد هزيمته شبه الكاملة في العراق وسوريا".

وأشارت إلى أن "الحروب والصراعات في الشرق الأوسط اجتذبت كثيرا من المتطرفين في الجمهوريات السوفيتية السابقة الناطقة بالروسية، وحولتهم إلى إرهابيين عالميين، حيث انضم ما لا يقل عن 8500 منهم إلى تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق".

وأوضحت أن "هذه التجربة منحت العديد من هؤلاء الإرهابيين مذاق قتال القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي، ثم أقنعتهم بأن العمليات المستقبلية يجب أن تستهدف الغرب".

تعليقات