اقتصاد

الإمارات وروسيا.. اتفاقيات تدعم التعاون الاقتصادي والصناعي بين البلدين

الجمعة 2018.6.1 06:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 466قراءة
  • 0 تعليق
اتفاقيات ثنائية تدعم مستقبل العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وروسيا

اتفاقيات ثنائية تدعم مستقبل العلاقات الاقتصادية بين الإمارات وروسيا

رغم امتداد العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات العربية المتحدة والاتحاد السوفيتي منذ عام 1971، والتي استكملتها روسيا الاتحادية منذ عام 1991، إلا أنها شهدت تطورا في مجالات التعاون الاقتصادي والصناعي بين الدولتين مؤخرا، توجتها تبادل زيارات رفيعة المستوى بين البلدين، وتوقيع عدد كبير من الاتفاقيات.

وتمتلك دولة الإمارات البنية التحتية الجاهزة القادرة على المنافسة العالمية، باعتبارها مركزاً عالمياً للنقل الجوي والموانئ البحرية للتصدير وإعادة التصدير، بما يعد الجانب الروسي للاستفادة من خبرة دولة الإمارات في هذا المجال.

ومن أهم أوجه التعاون الاقتصادى بين الجانبين:

• في عام 2016 تم التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن إضفاء الصبغة القانونية على متحصلات جريمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، بين وحدة مواجهة غسيل الأموال والحالات المشبوهة في دولة الإمارات والمصرف المركزي الروسي، كما تم توقيع اتفاقية التعاون الفني في مجالات التقييس والمترولوجيا، وتقييم المطابقة بين هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والوكالة الاتحادية للتنظيم والمقاييس الروسية.

• الشراكة بين شركة "مبادلة" الإماراتية والصندوق السيادي الروسي «RDIF»، التي نشأت عام 2013، وتهدف إلى التعاون الاستثماري بين الجانبين، والعمل على المشاريع في مختلف القطاعات، منها الصناعة، والتعدين والبنية التحتية والاتصالات والطاقة واللوجستية، وتبلغ قاعدة الاستثمارات التي تتولى مبادلة إداراتها 6 مليارات دولار.

• في يوليو/تموز 2017، بحث الجانبان سبل الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز لدولة الإمارات في تعزيز الصادرات الروسية إلى المنطقة، خاصة الصادرات الزراعية والمحاصيل الغذائية، في ظل تطور البنية التحتية والخدمات اللوجستية من نقل وشحن وتخزين في دولة الإمارات، على هامش في معرض "اينوبروم" الصناعي، المنعقد في مدينة يكاتيرينبورغ الروسية.

• في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، التوقيع على اتفاقية للتعاون الصناعي والتقني والعلمي بين شركات في البلدين، ومذكرة تفاهم بين منطقة جبل علي الحرة، ومركز التصدير الروسي، ومؤسسة سكولوكو، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة بين البلدين.


• روسيا تقترح إقامة مركز حبوب كبير على أراضي الإمارات العربية المتحدة لضمان إمدادات مستقرة من الحبوب إلى الشرق الأوسط.

• استقبلت الإمارات خلال العامين الماضيين أكثر من 600 ألف زائر روسي، وبلغ عدد الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين 56 رحلة أسبوعية تسيرها الناقلات الوطنية الإماراتية.

• الشركات الروسية تتعاون في شكل متواصل مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس فيما يتعلق بالمنتجات الروسية، خصوصاً الغذائية منها التي تتطابق مع المعايير والمقاييس الإماراتية.

• تعد دولة الإمارات وروسيا من أبرز الدول المنتجة للنفط على الصعيد العالمي، ومن ثم فإنهما يقفان في مواجهة تحدٍّ اقتصادي مشترك يتمثل بانخفاض وتقلب أسعار النفط.

• اهتمام الجانب الروسي بتطوير التعاون مع الإمارات بمجالات بناء السفن والطيران والاتصالات وتطوير استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

• في فبراير/شباط 2018، استضافت الإمارات في مركز دبي التجاري العالمي «منتدى الأمن الغذائي الروسي-الإماراتي-الأفريقي 2018»، الذى يهدف إلى التحول الذي يقوده قطاع الزراعة لتعزيز الأمن الغذائي وإغناء الثروة الزراعية، والنهوض بمستوى الابتكار في هذا القطاع الحيوي وتنمية العلاقات التجارية. وعُقدت فعاليات المنتدى بالشراكة مع المركز الروسي للتصدير، والوكالة الروسية للتأمين على القروض والاستثمارات الخاصة بالتصدير، و«بنك إكسيم روسيا»، إلى جانب مركز دبي التجاري العالمي، و«فلاي دبي» شريك الطيران الرسمي، وشركة دبي.

• في أبريل/نيسان الماضي أعلنت روسيا عن قيام دولة الإمارات باستثمار أكثر من مليار دولار في اقتصادها خلال السنوات القليلة الماضية عبر الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة (RDIF).

تعليقات