سياسة

السيسي يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي مكافحة الإرهاب

السبت 2017.12.2 08:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 481قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس المصري ووزير الدفاع الأمريكي

الرئيس المصري ووزير الدفاع الأمريكي

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، اليوم السبت، التحديات الإقليمية والدولية، بما فيها مكافحة الإرهاب والتطرف.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري لوزير الدفاع الأمريكي في القاهرة، وذلك بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع المصري، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين العسكريين الأمريكيين.


وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية إن السيسي أكد قوة العلاقات المصرية الأمريكية وما تتميز به من طابع استراتيجي، مشيرا إلى الاهتمام بتعزيز أوجه التعاون بين الجانبين خاصة على الصعيد العسكري، بما يساهم في تحقيق المصالح المشتركة للبلدين وعلى رأسها مكافحة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

من جانبه، أكد وزير الدفاع الأمريكي حرص بلاده على تعزيز علاقات التعاون مع مصر في مختلف المجالات، مشددا على دعم بلاده لمصر ووقوفها بجانبها في حربها ضد الإرهاب الذي بات يهدد المنطقة والعالم بأسره، معربا في هذا الصدد عن خالص التعازي في ضحايا الحادث الإرهابي الآثم الذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء.


وأضاف السفير بسام راضي أنه تم خلال اللقاء التباحث حول التحديات الإقليمية والدولية، خاصة مكافحة الإرهاب والتطرف.

وشدد الرئيس المصري في هذا الإطار على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب، وأهمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، بما يحافظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.

تعليقات