سياسة

مصر تحتج رسميا على تقرير "BBC" المفبرك عن زبيدة

الأربعاء 2018.3.7 09:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 528قراءة
  • 0 تعليق
زبيدة الفتاة المصرية التي ادعت بي بي سي اختفاءها قسريا

زبيدة الفتاة المصرية التي ادعت بي بي سي اختفاءها قسريا

سلمت السلطات المصرية هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي BBC" احتجاجاً رسمياً على تقرير بثته القناة عن فتاة ادعت المحطة أنها تعرضت للاختطاف والتعذيب والاختفاء القسري، وهو ما ثبت عدم صحته بعد ذلك. 

واستقبل الكاتب الصحفي ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، بمكتبه، صفاء فيصل، مدير مكتب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي BBC" بالقاهرة، حيث سلمها احتجاجاً رسمياً على ما تضمنه تقرير المحطة الذي نشرته وبثته باللغة الإنجليزية يومي 24 و25 فبراير/شباط الماضي.

وتضمن التقرير تجاوزات مهنية وادعاءات ومزاعم بشأن تعذيب لمعارضين في مصر، وحالات اختفاء قسري مزعومة، وكان من بينها حالة الفتاة زبيدة إبراهيم التي ظهرت بعد ذلك في لقاء بإحدى القنوات التلفزيونية المصرية، ونفت فيه كل ما جاء بتقرير الـ"بي بي سي BBC" من تعرضها للتعذيب أو الاختفاء القسري.

وأكد رشوان خلال اللقاء على تمسك هيئة الاستعلامات بموقفها المطالب باعتذار مناسب من "بي بي سي BBC" على ما تضمنه تقريرها من ادعاءات مغلوطة تصل إلى حد التزييف والتزوير، وأن تأخذ المحطة في الاعتبار بجدية وسرعة ملاحظات وانتقادات الهيئة فيما يخص ما ورد بالتقرير، وأن تتخذ كل ما هو لازم من إجراءات مهنية وإدارية لتصحيح ما ورد به من أخطاء وتجاوزات. 

وقام رشوان بإرسال الاحتجاج الرسمي إلى "بي بي سي BBC" في لندن، من خلال المكتب الإعلامي التابع لهيئة الاستعلامات بالسفارة المصرية، كما تم إرسال الاحتجاج إلى هيئة الإذاعة البريطانية عبر الموقع الإلكتروني لها على الإنترنت، حسب القواعد القانونية المتبعة في هذا الشأن. 


تعليقات