سياسة

مصر تدعو السودان وإثيوبيا لجولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة

الخميس 2018.4.12 08:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية لسد النهضة الإثيوبي

صورة أرشيفية لسد النهضة الإثيوبي

أكد أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، الخميس، أن الوزير سامح شكري وجه الدعوة إلى نظيريه السوداني والإثيوبي لجولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة تعقد في القاهرة. 

وقال أبو زيد إن شكري وجه الدعوة، أمس الأربعاء، للوزيرين السوداني والإثيوبي للاجتماع معه في القاهرة بمشاركة الوزراء المختصين بالموارد المائية ورؤساء أجهزة المخابرات.

وشدد على أن الدعوة لجولة مفاوضات جديدة تعد "أكبر دليل على حرص مصر على التوصل إلى اتفاق يضمن استئناف المسار الفني واستكمال الدراسات المطلوبة"؛ لضمان ألا يلحق ضرر بمصر من إنشاء السد الذي يبدو أنه قارب على الاكتمال.

ونفى أبو زيد "دقة ما تم تداوله من تقارير إعلامية تفيد بأن السودان وإثيوبيا يلقيان باللائمة على مصر في فشل جولة المفاوضات السابقة في الخرطوم"، مشيرا إلى أن "مصر شاركت في الاجتماع التساعي في الخرطوم بروح إيجابية ورغبة جادة في التوصل إلى اتفاق ينفذ التوجيهات الصادرة عن قيادات الدول الثلاث بضرورة التوصل إلى حلول تضمن كسر الجمود الحالي في المسار الفني الخاص بسد النهضة".

وأوضح المتحدث أنه "لا يمكن لمصر أن تكون طرفا معيقا" للتوافق حول سد النهضة. ولم يحدد البيان موعدا لجولة المفاوضات في القاهرة.

وعقدت جولة المفاوضات السابقة حول السد، الذي‭‭ ‬‬تقيمه إثيوبيا قرب حدود السودان، في الخرطوم يومي الخميس والجمعة الماضيين وشارك فيها إلى جانب وزراء الخارجية، الوزراء المختصون بموارد المياه ورؤساء أجهزة المخابرات في الدول الثلاث.

تعليقات