فن

عمرو سعد أبرز منافسي هاني سلامة على سينما خالد يوسف

الأربعاء 2018.6.20 10:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 272قراءة
  • 0 تعليق
عمرو سعد أثناء توقيع عقد

عمرو سعد أثناء توقيع عقد "كارما" مع خالد يوسف

للمرة الخامسة يقف النجم المصري عمرو سعد أمام كاميرا المخرج خالد يوسف ببطولته لفيلم "كارما" الذي يعود به الأخير إلى السينما بعد غياب 7 سنوات، انشغل خلالها بتجربته السياسية التي تطورت حتى أصبح عضوا بمجلس النواب المصري. 

اللقاء الأول بين المخرج والممثل كان عام 1999 في فيلم "الآخر" للمخرج الراحل يوسف شاهين، حيث كان "يوسف" مخرجا منفذا وشريكا في كتابة السيناريو والحوار، بينما كان "سعد" ممثلا مساعدا لبطل الفيلم هاني سلامة.

وبعد مرور 7 سنوات على هذا الفيلم، تكرر اللقاء عام 2006 ولكن هذه المرة في فيلم من إخراج خالد يوسف، هو "خيانة مشروعة" بطولة هاني سلامة أيضا، الذي كان حاضرا في غالبية أعمال "يوسف" مثل "ويجا، والعاصفة، وأنت عمري"، قبل تصعيد عمرو سعد للبطولة المطلقة في فيلم "حين ميسرة" عام 2007، ويعود مرة أخرى للتعاون مع بطله الثاني هاني سلامة في "الريس عمر حرب" عام 2008، ليكون سعد المنافس الأول لهاني سلامة في سينما خالد يوسف.

كان "حين ميسرة" علامة فارقة في تاريخ التعاون بين يوسف وسعد، بتحقيقه طفرة في الإيرادات وقت عرضه بلغت 22 مليون جنيه تقريبا، لتجعل الأول المخرج الأغلى في مصر، وتضع الثاني على قائمة نجوم الشباك الذين يمكن الرهان عليهم.

لم يمر "حين ميسرة" مرور الكرام، ولكنه كان من أكثر الأفلام إثارة للجدل، حيث وجهت إليه اتهامات بتقديم صورة سلبية لمصر، لتعرضه بقسوة وجرأة للمهمشين اجتماعيا واقتصاديا.

عام 2009، أكد عمرو سعد نجاحه في العمل مع خالد يوسف، عندما قدما معا فيلم "دكان شحاتة".

بعد "دكان شحاتة" قدم عمرو سعد 5 بطولات سينمائية بعيدا عن عباءة خالد يوسف؛ هي "الكبار، وحديد، وأسوار القمر، وريجاتا"، قبل أن يعود للتعاون معه في "كارما"، إلا أن غالبيتها باستثناء "مولانا" لم يحقق النجاح المرجو، ليبقى عمرو سعد نجما لامعا في سينما خالد يوسف.

تعليقات