اقتصاد

مصر تتجه لتوظيف الذكاء الاصطناعي في الرقابة المالية

الإثنين 2017.12.18 03:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1395قراءة
  • 0 تعليق
محمد عمران  - الصورة من رويترز

محمد عمران - الصورة من رويترز

تتجه هيئة الرقابة المالية المصرية إلى الاعتماد على نظم وبرامج الذكاء الاصطناعي في الرقابة على الخدمات المالية غير المصرفية، وتسهيل عمل الشركات المالية لمواكبة التوجه العالمي الحديث، بحسب تصريحات رئيس الهيئة الدكتور محمد عمران لـ"بوابة العين" الإخبارية.

وقال الدكتور عمران، الآونة الأخيرة شهدت الخدمات المالية حول العالم من تداول في أسواق المال وخدمات التأمين والتأجير العقاري والتخصيم والتمويل العقاري تطورًا لافتًا في توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بهدف تيسير الإجراءات واتخاذ القرار للمستثمرين، ولكن صاحب ذلك مخاطر في التعاملات تستوجب مستوى عاليا من الرقابة المالية والإجرائية.

وأوضح " تسعى مصر ضمن العديد من دول العالم للاعتماد على برامج الذكاء الاصطناعي للتعرف على العملاء إلكترونيا، مما يخفف أعباء تقديم المستندات الورقية، فضلاً عن كشف المخالفات المالية التي يجرمها قانون سوق المال والقوانين المنظمة للخدمات المالية الأخرى".

وقد شاركت مصر في برنامج تم تصميمه بواسطة المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية "IOSCO" وبرنامج الأنظمة المالية الدولية في جامعة هارفارد للتدريب على التحديات التنظيمية والقضايا الحالية والمستقبلية ذات العلاقة بالتطور التكنولوجي للخدمات المالية، ومعالجة التعاملات العابرة للحدود.

وارتفعت معدلات الإنفاق العالمي على تطوير الذكاء الاصطناعي من نحو 8 مليارات دولار عام 2015 إلى ما يتجاوز 13 مليار دولار في العام الجاري، والمتوقع أن يزيد هذا المبلغ على 46 مليار دولار بحلول عام 2020 بحسب التقديرات الدولية.

تعليقات